مصر

النيابة تخلي سبيل “سلمى الشيمي” والمصور بكفالة 500 جنيه

قررت نيابة الجيزة، مساء الثلاثاء، إخلاء سبيل “فتاة الزي الفرعوني” سلمى الشيمي، ومصورها بكفالة مالية قدرها 500 جنيه لكل منهما في واقعة تصوير “فوتوسيشن” بمنطقة سقارة.

ونفت ” الشيمي” في التحقيقات أمام النيابة دخولها المنطقة الأثرية بالأهرام خلسة، مشيرة إلى أنها اشترت تذكرة دخول والتقطت عدة صور لنشرها على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي دون علمها بأن التصوير يعد مخالفًا للقانون.

إخلاء سبيل سلمى الشيمي

وأوضحت سلمى، إنها لا تعرف قواعد التصوير فى المناطق الأثرية، وأنها التزمت بتعليمات العاملين، ولم تخالفهم أو تحتال عليهم، وإنها حصلت على الصور من “حسام” (المتهم الثانى)، وبعد نشرها فوجئت بكم الجدل الذي أثير حولها.

من جانبه، قال مصور الفوتوسيشن “حسام” فى التحقيقات، إنه حصل على 1000 جنيه مقابل جلسة التصوير، وأكد أن التصوير تم بعلم العاملين بالمنطقة الأثرية، وأن بعضًا منهم كان يشاهد جلسة التصوير.

وكشفت التحقيقات النيابة، أنه يوم الواقعة توجهت “سلمى الشيمي”، والمصور لمنطقة سقارة الأثرية، وقطعا 3 تذاكر دخول عادية، ودخلت الشيمي مرتدية عباءة سوداء أسفلها زي كيلوباترا، وأنهيا جلسة التصوير في 15 دقيقة.

القبض على سلمى الشيمي

ووجهت النيابة للموديل، والمصور، تهمة التصوير بدون تصريح بالمنطقة الأثرية بسقارة.

كانت الأجهزة الأمنية قد أعلنت الاثنين، أن مأموريات أمنية ألقت القبض على “سلمى الشيمي، والمصور و4 إداريين ومفتشين اثنين، لتقصيرهم في مهام عملهم.

جاء ذلك عقب انتشار الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحركت منطقة سقارة الأثرية، لتجري تحقيقًا داخليًا أحالت فيه 2 من مفتشي الأمن المسؤولين عن المنطقة، كما قدمت بلاغاً إلى النيابة العامة ضد سلمى الشيمي ومصور الفوتوسيشن.

ووصف عدد من الأثريين، ما حدث بأنه “إهانة لمنطقة أثرية، وإهانة للزِّيّ الفرعوني الذي ترتديه الفتاة بطريقة غير لائقة” على حد وصفهم.

لكن آخرين نشروا صوراً لعارضات أزياء اجانب، بملابس تفتقد للحشمة فى منطقة الأهرامات، وأشاروا إلى أنه لم يتم إتخاذ أي إجراءات قانونية ضدهن، منددين بالعقوبات الانتقائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى