مصر

النيابة عن “فتاة سيتي ستارز” المنتحرة: عانت من ضغوطات نفسية لخلافات عائلية

أصدرت النيابة العامة بيانا، قالت فيه أن فتاة “سيتي ستارز” المنتحرة عانت من ضغوطات عائلية، وأنها أفصحت لصديقتها يوم الواقعة عن رغبتها في الانتحار.

وأوضحت النيابة، أنها ناظرت جثمان المتوفاة وتبيَّنت ما بها من إصابات، وانتقلت لمعاينة مسرح الواقعة فاطلعت على ما صورته آلات المراقبة، وسألت عددًا من شهود الواقعة وذوي المتوفاة.

وتوصلت تحقيقات النيابة، إلى سابق معاناة الفتاة من ضغوط نفسية لخلافات عائلية، وافصاحها لصديقتها يوم الواقعة عن رغبتها في الانتحار، إذ انتهزت فرصة خلت فيها إلى نفسها فقفزت من علوٍ.

وأضاف البيان: أمرت النيابة بانتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الصفة التشريحية لجثمان المتوفاة بيانًا لما بها من إصابات، وتحديد سبب وفاتها، ومدى تصور حدوث الواقعة على النحو الذي انتهت إليه التحقيقات، وعمَّا إذا كان بها أي شبهة جنائية، وجارٍ استكمال إجراءات التحقيق.

واكمل بالقول: بمناسبة تلك الواقعة وما رصدته النيابة العامة من تداول مقطع تصويرها وتباين الآراء حول سبب إقدام المتوفاة على الانتحار وتشكيك البعض في ذلك، فإنها تؤكد أن الخوض في تلك الأمور من شأنه المساس بحرمات الحياة الخاصة التي لا صلة لها بالواقعة الجنائية.

وتابع: ومن ثَمَّ فإنه من غير الجائز تناول مادة الحديث عنها بين عموم الناس، مما قد يشكل جريمة يُعاقَب عليها قانونًا.

فتاة سيتي ستارز

وأهابت النيابة في ختام البيان، بالكافة إلى الامتناع عن تداول تصوير الواقعة مراعاةً لحقوق ذوي المتوفاة المكلومين ومشاعرهم، كما أهابت بهم إلى بحث أسباب انتحار الشباب والسعي حثيثًا لتبديدها، وتنشئة جيل واعٍ متنبه، مصان من أن يُجنَى عليه فيقع في ذلك الفخ.

وشيعت ظهر أمس الجمعة جنازة الفتاة المنتحرة من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة وسط انهيار أقاربها وأصدقائها.

وظهرت والدة الفتاة في حالة يرثى لها، إذ كانت منهارة وتمسك بالنعش الذي يحمل جثمان ابنتها.

وكشفت وسائل الإعلام، أن الفتاة طالبة في إحدى كليات طب الأسنان و”قفزت من الطابق السادس بالمول من أمام صالة المطاعم، وأنها استخدمت المقعد وطاولة أمامها لسرعة القفز من على الحاجز الزجاجي لأسفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى