عربي

شيخ الأزهر: صمت العالم مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم

ندد شيخ الأزهر الدكتور “أحمد الطيب”، بالصمت العالمي المخزي تجاه الإرهاب الصهيوني، وانتهاكاته بحق الفلسطينيين و الهجوم على الأقصى

وقال الطيب، اليوم الاثنين، في عدة تغريدات على موقع تويتر: “لا يزال العالم في صمتٍ مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة”.

وأضاف شيخ الأزهر: “ستبقى فلسطين أبيَّة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطًا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعًا عن الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين”.

ووجه الطيب، تحية إجلالٍ للشعب الفلسطيني قائلاً: “تحية إجلالٍ وإكبارٍ لهذا الشعب المظلوم، اللهم أيدهم بنصرك، واحفظهم بحفظك ورعايتك، وكن لهم عونًا وأمنًا وسلامًا، يا أرحم الراحمين”.

الهجوم على الأقصى

ومنذ بداية شهر رمضان، تشهد مدينة القدس اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” ومحيط المسجد الأقصى.

وفي صباح اليوم الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

كانت وزارة الصحة في قطاع غزة، قد أعلنت عصر اليوم الإثنين، استشهاد 9 فلسطينيين، بينهم 3 أطفال في قطاع غزة.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة، في بيان، “وصول 9 شهداء من بينهم 3 أطفال وعدد من الإصابات إلى مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة”.

من جانبها، أعلنت كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس عن “توجيه ضربة صاروخية للعدو الصهيوني في القدس المحتلة”.

وقال أبو عبيدة الناطق العسكري باسم الكتائب في تغريدة له عبر قناته على التليجرام: “كتائب القسام توجه الآن ضربةً صاروخيةً للعدو في القدس المحتلة رداً على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى”.

أضاف “هذه رسالة على العدو أن يفهمها جيداً، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

كما أعلنت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق 7 صواريخ تجاه عسقلان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى