مصر

اليوم الثاني لانتخابات مجلس النواب: إقبال ضعيف وسعر الصوت يتهاوى إلى 100 جنيه

استمر ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، يوم الأحد، في اليوم الثاني من التصويت على انتخابات مجلس النواب في مصر، وسط استمرار ظاهرة بيع ظاهرة الأصوات.

انتخابات مجلس النواب

وبدأت المرحلة الأولى من التصويت فى انتخابات مجلس النواب يوم السبت، في 14 محافظة من أصل 27، بما في ذلك الجيزة والإسكندرية .

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، كان الإقبال على لجان الاقتراع في اليوم الأول ضعيفًا، خصوصا فترة ما قبل الظهيرة وقد بدأ في الزيادة الطفيفة تدريجيا بعد غروب الشمس، وحتى موعد إغلاق اللجان عند التاسعة مساء .

وكالعادة كان أكثر الناخبين من السيدات أو الرجال كبار السن.

برلمان بلا أنياب

ومن المرجح أن ينتج عن التصويت مجلس نواب بلا أنياب ممتلئ بمؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي، ما يؤدي إلى مزيد من المصادقة على سياساته، وهو ما يترك للجنرال العسكري السابق سلطات تكاد لا تخضع للرقابة، بحسب الأنباء الفرنسية.

ويضم المجلس 568 مقعدًا، يتنافس أكثر من 4000 مرشح بشكل فردي على نصفهم، ويتمتع سماسرة السلطة البارزون والأثرياء التابعون للحكومة بميزة الحصول على نصف عدد المقاعد، بشكل شبه محسوم، قبل الانتخابات، بحسب موقع قناة الحرة ومراقبون لنوافذ.

ومن المقرر أن يعين السيسي 28 مقعداً أي ما يعادل 5٪، من عدد المقاعد، ليرتفع إجمالي عدد مقاعد مجلس النواب إلى 596.
وكان الرئيس المخلوع حسني مبارك يعين 10 مقاعد فقط، يذهب جلهم للأقباط والنساء، وهي الفئات التي لم تكن تحصل على أي مقعد.
ويفترض أن يصوت فى الانتخابات، 63 مليون ناخب، وسط تهديدات بتغريم الممتنعين عن التصويت 500 جنيه.

سعر الصوت يتهاوى إلى 100 جنيه

وشكا مصوتون من أنهم وُعدوا بـ 100 جنيه للصوت، من سماسرة الانتخابات التابعين لحزب السيسي، مستقبل وطن، لكنهم تعرضوا للاحتيال ولم يحصلوا على شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى