عربي

اليوم.. بدء انتخابات الكنيست الإسرائيلي للمرة الثانية

انطلقت، في السابعة من صباح اليوم الثلاثاء، انتخابات الكنيست الإسرائيلي ال 22، حيث يتوجه ستة ملايين وثلاثمائة وتسعون ألف صاحب حق اقتراع، للإدلاء بأصواتهم في أكثر من 10 آلاف مركز اقتراع.

ويتوجه الإسرائيليون لصناديق الاقتراع للمرة الثانية في غضون خمسة أشهر، بعد انتخابات مماثلة أجريت في التاسع من أبريل الماضي، لم يتمكن بسبب نتائجها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو من تشكيل ائتلاف حكومي، ما دفعه للدعوة لانتخابات مبكرة.

وتتنافس في الانتخابات 32 قائمة، لكن التوقعات تشير إلى اشتداد المنافسة بين حزب الليكود برئاسة “نتنياهو”، وقائمة أزرق أبيض “كاحول – لافان” برئاسة “بيني غانتس”، مع تساوي عدد المقاعد بين الحزبين.

كان نتنياهو قد صرح عشية ليلة الانتخابات لإذاعة الجيش الإسرائيلي “أنه سيطبق السيادة على التجمع اليهودي في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة”.

يأتي تصريح نتنياهو، بعد إعلانه التعهد بفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية في حال فاز في الانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن طريقة الانتخابات في إسرائيل مزدوجة، حيث يتم انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر، ويتم انتخاب الحزب عن طريق القائمة، وفي حال التعادل بين المتنافسين، يتم إجراء جولة أخرى من الانتخابات بين الشخصين فقط، وليس للأحزاب.

ويتم تكليف الفائز الذي يحصل على أعلى نسبه أصوات، بتشكيل الحكومة خلال شهر من موعد التكليف، وفي حال عدم مقدرته على تشكيل حكومة مستقلة من حزبه، فيلجأ إلى تشكيل ائتلاف حكومي من الأحزاب الأخرى، بحيث يجب أن يكون إجمالي عدد المشاركين في الائتلاف، أكثر من نصف أعضاء الكنيست.

ويبلغ عدد من يحق لهم الاقتراع في انتخابات الكنيست، 6 ملايين و394 ألفًا، فيما يبلغ عدد صناديق الاقتراع 11 ألفًا و163 صندوقًا، كما أن 97 % من أصحاب حق الاقتراع المقيمين في البلاد هم من اليهود، و16 % هم من المواطنين العرب.

ويفرض جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ منتصف ليل الاثنين وحتى منتصف ليل الثلاثاء، طوقًا أمنيًا شاملاً على الضفة الغربية المحتلة، ومعابر قطاع غزة، بذريعة الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى