مصر

 اليوم.. مجلس الأمن يعقد جلسة خاصة بخصوص “سد النهضة”

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة خاصة للنظر في قرار إثيوبيا البدء في المرحلة الثانية من ملء “سد النهضة” من دون اتفاق مع القاهرة والخرطوم.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن رسالته لكل من مصر والسودان وأثيوبيا، تقضي بتشجيعهم على العمل من خلال العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، والامتناع عن الانخراط في أي عمل أحادي الجانب يمكن أن يقوض التوصل إلى حل.

وأكد دوجاريك، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أكد في اتصال مع الأطراف الثلاثة أنه سيقدم إحاطة حول الموضوع إضافة إلى إحاطة يقدمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

ويناقش المجلس مشروع القرار التونسي، الذي يطالب بالتوصل إلى حل متوافق عليه من خلال التفاوض بين الدول الثلاث، برعاية الاتحاد الإفريقي.

وخلال الجلسة التي يتوقع أن يشارك فيها وزيرا الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيرته السودانية، مريم الصادق المهدي، ومسؤولون آخرون من البلدين.

ومن المقرر أن يقدم أحد المسؤولين الأممين الكبار، من دائرة الشؤون السياسية وبناء السلام، إحاطة حول هذا الملف، بالإضافة إلى إحاطة أخرى من المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إنغر أندرسن.

مشروع القرار التونسي

وبطلب من مصر والسودان، وبدعم من لجنة المتابعة العربية المكلفة بمتابعة ملف السد في الأمم المتحدة، وزعت تونس مشروع قرار على أعضاء المجلس، يطالب إثيوبيا بوقف عملية الملء الثاني لخزان السد، وعدم التصرف بشكل أحادي.

كما يطالب المشروع كلا من مصر والسودان وإثيوبيا باستئناف المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، داعيا الدول الثلاث إلى “وضع نص اتفاق ملزم في شأن السد خلال ستة أشهر، والامتناع عن اتخاذ أي إجراء يعرض عملية التفاوض للخطر”.

ويدعو المشروع التونسي، أديس أبابا على الامتناع عن الاستمرار في تعبئة خزان السد من جانب واحد.

سد النهضة

من جانبه، دعا رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الإثيوبيين إلى الالتفاف حوله ودعمه في قضية سد النهضة، بجانب قضايا أخرى.

وأكد آبي، في تغريدة على موقع تويتر، صباح اليوم الخميس، أن إثيوبيا تدافع عن سيادتها ودبلوماسيتها، داعيًا الإثيوبيين إلى التكاتف في سبيل هذه الأهداف.

في غضون ذلك، من غير المتوقع أن يصدر أي قرار أو بيان عن المجلس يغير الوضع الحالي ومن المتوقع أن تدعو أغلب الدول الأعضاء في المجلس الدول الثلاثة للانخراط بشكل فعال بالمفاوضات بقيادة الاتحاد الإفريقي ومشاركة أممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى