مصر

اليونسيف تنسحب من حفل دار أوبرا المانية اعتراضا على منح جائزة للسيسي

تواصلت الانتقادات  لـ دار “زمبر أوبر” في مدينة درسدن الألمانية ، بسبب منحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسام “القديس جورج” .

وأعلنت منظمة اليونيسيف أنها لن تحضر حفل الدار الألمانية اعتراضاً على منح جائزة للسيسي.

يأتي ذلك رغم اعتذار هانز يواخيم فراي، رئيس دار “زمبر أوبر” على قراره الذي اثار جدلاً وحظى بانتقادات واسعة من المشاهير.

منح جائزة للسيسي

واعتراضاً على منح جائزة للسيسي،  تظاهر العشرات أمام مبنى دار “زمبر أوبر” وهم يرفعون لافتات كتبت بالألمانية والعربية ، يطالبون فيها بالحرية لمصر.

وقال  هانز يواخيم فراي، رئيس دار “زمبر أوبر” بحسب ما نقله عنه موقع دويتشه فيله: “نود أن نعتذر عن هذا المنح للوسام وأن نتبرأ منه، لقد كان منح الوسام خطأ”.

وبالإضافة لانسحاب اليونيسيف من حفل الدار، اعتبرت منظمة العفو الدولية على صفحتها الرسمية بتويتر أن منح الوسام للسيسي يعد “تشجيعا لمن يقمع النقد بالعنف، والمسؤول عن التعذيب والاعتقالات التعسفية ويدوس في حقوق الإنسان بالأقدام”. 

وأضافت: “نحن لا نتفهم إطلاقا هذا القرار”.

وكتب ستيفان كون عضو البرلمان الألماني في تغريدة: “بعد أن حصل عليها أحد أفراد العائلة السعودية المالكة وبوتين، جاء الآن دور السيسي لينال جائزة مهرجان زيمبر أوبر. إنه ضرب من السذاجة وضعف البصيرة. أنا مصدوم”.

كما أكد الملياردير الألماني ديتمار هوب مؤسس شركة ساب الألمانية للبرامج الحاسوبية، أنه قرر التخلي عن تسلم جائزته ولن يحضر الحفل، خوفاً من التعرض للانتقادات.

وقال هوب إن قرار منح السيسي وسام القديس جورج ألقى “بظلال مظلمة” على الحفل الذي تقيمه الدار، مشيراً إلى أن منح هذا الوسام للسيسي أصابه بالدهشة، وفكر في الاعتذار عن الحضور بعدها، وبعد إعلان دار الأوبرا الاعتذار عن تكريم السيسي، أعلن رفضه الحضور وعدم تسلمه جائزته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى