مصر

انتحار سيدة ببورسعيد في ظروف غامضة

كشفت مصادر أمنية ببورسعيد عن وصول جثة سيدة إلى مستشفى الزهور، تبلغ من العمر 41 عامًا، وجدت متوفية داخل منزلها بمنطقة مساكن الحي الإماراتي.

وذلك على إثر بلاغ ورد إلى الإسعاف من الأهالى بوجود حالة إغماء لسيدة، وعندما توجهت لإنقاذ الحالة تبين أنها متوفية .

انتحار سيدة ببورسعيد

وتبين خلال المعاينة أن السيدة (رشا .ح . ال) وجدت جثة هامدة، مع آثار شنق حول العنق.

تم تحرير محضر بالحادث بقسم شرطة حي الزهور، والتحفظ على الجثة داخل المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، وطلب تقرير الطب الشرعي وتحريات المباحث الجنائية للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد أسباب الوفاة من حيث الانتحار أو وجود شبهة جنائية.

وبخلاف انتحار سيدة ببورسعيد في ظروف غامضة، أقدم مدرس مريض بالكورونا على الانتحار فى المحلة الكبرى بعد فراره من مستشفى العزل.

وكشف أهالي قرية شبراملكان التابعة لدائرة مركز المحلة الكبرى، أن المصاب،”ع.ا.ا” 44 سنة، يعمل مدرسًا وعندما علم بإصابته بفيروس كورونا، انتابته حالة نفسية سيئة وتم عزله في مستشفى الحميات بالمحلة، وبعد أيام تمكن من الهروب وحاول الانتحار عن طريق القفز في إحدى الترع وأنقذه الأهالي.

وأضاف: “اتصلوا بشقيقه لتسليمه، وعند عودته إلى القرية مستقلا السيارة قفز مرة أخرى للتخلص من حياته خوفا من تنمر أهالي القرية ولفظ أنفاسه الأخيرة”.

الانتحار فى مصر

كانت “المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان”، في مصر، قد أصدرت تقريًرا في 20 يوليو الماضي، رصدت فيه 203 حالة انتحار في مصر خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضي.

وقال التقرير أن 52 حالة من حالات الإنتحار جاءت في القاهرة والجيزة.

وأرجع التقرير، ارتفاع حالات الانتحار خلال السنوات الماضية، إلى “تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي”، مما تسبب في أزمات نفسية أصابت المُنتحر، أجبرته على اتخاذ قرار الانتحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى