مصر

طالبة ثانوي في المنيا تلقي بنفسها من الدور الثالث بعد حصولها على 89%

حاولت طالبة في الثانوية العامة، ببندر ملوي جنوب محافظة المنيا، الانتحار بإلقاء نفسها من الطابق الثالث، بعد حصولها على مجموع 89%، وعدم تحقيق رغبتها في دخول كلية الطب، مما أدى إلى اصابتها ببعض الكسور.

وأكد مصدر أمني في مديرية أمن المنيا، أن طالبة بالثانوية العامة تدعى “م. ف” 18 سنة، حاولت الانتحار وألقت بنفسها من الطابق الثالث لرغبتها في الالتحاق بكلية الطب ولكن ما زالت على قيد الحياة، وأصيبت فقط ببعض الكسور.

انتحار طالبة في أبو قرقاص

كانت المنيا قد شهدت حادثة مؤسفة أمس الثلاثاء، عندما أنهت طالبة بالثانوية العامة بمركز أبو قرقاص، حياتها منتحرة بتناولها قرص غلة سام، أودى بحياتها على الفور وذلك لرسوبها في الثانوية العامة.

وكشف “شريف كرم” رئيس مباحث المديرية، أنه تبين إقدام الطالبة “س.ع” 18 سنة على الانتحار بتناولها قرص غلة سام فأودى بحياتها على الفور وذلك بسبب رسوبها في الثانوية العامة، وتم نقل جثتها لمستشفى أبوقرقاص العام ولا توجد شبهة جنائية.

انتحار طالبة في سمنود

في ذات السياق، أقدمت طالبة بالصف الثالث الثانوي بمحافظة الغربية، على الانتحار بالقفز في نهر النيل من أعلى كوبري سمنود، بعد حصولها على مجموع سيئ فى امتحانات الثانوية العامة، ورسوبها في مادتين.

جاء انتحار الطالبة خوفاً من عائلتها ومرورها بأزمة نفسية بعد حصولها على مجموع سيئ فى الثانوية العامة، وقام رجال الإنقاذ النهرى بانتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى سمنود العام.

الانتحار في مصر

كانت “المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان”، في مصر، قد أصدرت تقريًرا في 20 يوليو الماضي، رصدت فيه 203 حالة انتحار في مصر خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضي.

قال التقرير أن 52 حالة من حالات الإنتحار تتركز في القاهرة والجيزة، كما رصد،12 محاولة للانتحار في تلك الفترة أيضًا.

وأرجع التقرير، ارتفاع حالات الانتحار خلال السنوات الماضية، إلى “تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي”، مما تسبب في أزمات نفسية أصابت المُنتحر، أجبرته على اتخاذ قرار الانتحار.

وقال التقرير إن “الفترة محل الرصد شهدت وقوع 203 حالات انتحار، كانت أعلاها في شهرفبراير بـ 44 حالة بنسبة 21.67%، يليها شهر يناير بـ41 حالة بنسبة 20.2%، ثم شهري مايو ويونيو بمعدل 31 حالة انتحار لكل منهما بنسبة 15.27%، ويأتي شهر أبريل في الترتيب التالي بـ27 حالة انتحار، ثم شهر مارس بـ29 حالة”.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للمؤسسة، “شريف هلالي”، أن هذا الرصد لا يمثل بالضرورة عدد حالات الانتحار الحقيقية، والتي تصل إلى عدة آلاف سنويًا ولا يمكن رصدها من محاضر الشرطة ودفاتر وزارة الصحة شهريا، مشيرًا إلى أن التقرير اعتمد على رصد حالات الانتحار من خلال وسائل الإعلام.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى