مصر

انتحار طفلة فى الشرقية بسبب ابتزاز إلكتروني .. والكشف عن موقع يسرق الصور ويستغلها إباحياً

انتحرت  الطفلة هايدي 15 عاماً مستخدمة حبة الغلال السامة على خلفية تسريب صديقتها صوراً شخصية لها لشباب بالقرية قاموا بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

انتحار طفلة فى الشرقية

وقال أحد أقارب الطفلة إن صديقة لها سربت صورتها أثناء تغيير ملابسها،  لشباب بالقرية، والذين نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بها.

وأضاف أن شبابا بالقرية قاموا بابتزاز الضحية وطلبوا منها أشياء غير أخلاقية، فرفضت الاستجابة لطلباتهم فنشروا الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أصابها بحالة من الاكتئاب فاشترت حبة الغلال السامة بعد خروجها من الامتحان، وتناولتها، وتم نقلها للمستشفى لكنها توفيت في الطريق.

كانت عزبة الحاج علي التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، قد شهدت أمس  الأحد، واقعة انتحار فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، وذلك على خلفية تسريب جارتها ووالدتها صور خادشة لها لشباب بالقرية و نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وألقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة أولاد صقر  القبض على ربة منزل وابنتها .

موقع يستغل الصور إباحياً

فيما كشف مهندس شبكات مصري يعيش في الإمارات حقائق صادمة عن موقع إلكتروني يسرق صور الفتيات والسيدات من صفحاتهن الشخصية ثم ينشىء لهن ملفات إباحية.

وقال المهندس محمد ونس إنه اكتشف الموقع بالصدفة، حينما قام أحد أصدقائه بإرسال رابط له.

وأضاف أنه فوجئ بصور عشرات الفتيات المستولى عليها من صفحات خاصة وشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”إنستغرام” و”تويتر” موجودة على محتوى إباحي.

وصرح بأن هناك صورا تم تغييرها ببرنامج فوتوشوب بالإضافة إلى وجود صور خليعة تظهر الفتيات في وضعيات جنسية في الموقع دون علمهن.

وأشار إلى أن هناك نحو 300 صورة طبيعية مستولى عليها من صفحات شخصية.

وأكد أنه تقدم بعريضة للنيابة العامة عبر الصفحة الرسمية، أشار فيها إلى أن كثيرا من الفتيات ممن هن تحت السن، ومن الممكن أن يعرضهن الموقع للانتحار في أي لحظة.

وأفاد بأن هناك عشرات الفتيات مهددات بالانتحار خوفا من الفضيحة، وطالب الجهات القضائية والأمنية بالقبض على المسؤولين عن الموقع، وليس الاكتفاء بإغلاقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى