أخبارمصر

انتحار طفل في الصف الرابع الابتدائي بسبب تعرضه لإهانة

شهدت محافظة الدقهلية واقعة انتحار مؤسفة بطلها طفل دون العاشرة.

حيث أقدم تلميذ بالصف الرابع الابتدائي على الانتحار بعد توجيه جدته إهانة قاسية له أمام زملائه.

انتحار طفل 

 

كان الطفل يلعب داخل المنزل مع زملائه، فقامت جدته بتوجيه إهانة له، فتركهم ودخل غرفته يبكي، وبعدما استشعروا غيابه توجهوا للغرفة، ووجدوه قد انتحر شنقا.

 

وتشهد مصر زيادة مطردة في حالات الانتحار، خاصة منذ نهاية العام الماضي.

 

وبخلاف انتحار طفل في الدقهلية، أقدم شاب مصري في مارس الماضي، على تسلق هرم خفرع الأوسط بمنطقة أهرامات الجيزة، ثم ألقى بنفسه من أعلاه، وذلك من ارتفاع 136مترًا، ليلقى مصرعه في الحال.

كما شهدت منطقة الزمالك في القاهرة، في 1 ديسمبر الماضي انتحار طالب بهندسة حلوان بإلقاء نفسه من أعلى برج الجزيرة الذي يبلغ ارتفاعه 187 مترا ليسقط جثة هامدة.

 

الانتحار في مصر

 

وزادت ظاهرة الانتحار في مصر بشكل لافت منذ تلك الواقعة.

وجاءت مصر في المركز الأول عربيا في تقرير منظمة الصحة العالمية عام 2016.

وعن تفشي ظاهرة الانتحار، قال “أحمد عبد الله” مدرس الطب النفسي بجامعة الزقازيق: “إن كل أسباب الانتحار موجودة في مصر”. 

وأوضح في تصريح صحفي “أن الانتحار هو نوع من أنواع العنف الموجه ضد النفس، وقد يرجع لأسباب بيولوجية ونفسية واجتماعية، ومنها: الضوائق الاقتصادية”.

 

أسباب الانتحار

 

وأشار إلى أن السبب الرئيسي لزيادة حالات الانتحار في مصر مؤخرا هو “الإحباط الشديد”، وذلك بسبب:

  • ركود الاقتصاد، وتدني دخل الفرد.

  • البطالة.

  • صعوبة الزواج.

  • المشكلات الأسرية.

  • الخواء الثقافي والديني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى