سوشيالمصر

“ابن عمي اتحرش بيا وابويا مصدقنيش”.. انتحار علياء يثير غضب المصريين

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع انتحار الشابة “علياء عامر”، بشكل واسع، خاصة ابعد تداول أخر منشور لها على فيسبوك والذي نشرته قبل ساعات من وفاتها.

انتحار علياء

وكانت “علياء” الشابة البالغة من العمر 24 عاماً كتبت منشوراً على فيسبوك قبل أن تلقي بنفسها من شرفة منزلها أكدت فيه تعرضها للتحرش من قبل أحد أقاربها.

وكتبت علياء على الفيسبوك قائلة: “ابن عمي الكبير عصام محمد محمود عامر اتحرش بيا وانا  صغيرة  ولما قولت لابويا مصدقنيش… باي ♥️”.

وأكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن “علياء” انتحرت بعد ثلاث ساعات من نشر التدوينة على فيسبوك.

بيان النيابة العامة

من جانبها، أصدرت النيابة العامة، بيان تعقيباً على سقوط علياء من شرفة مسكنها بالطابق الثالث في إيتاي البارود.

وأكدت النيابة، إنها لم تقطع بعد التحقيقات بوجود أي شبهة جنائية في وفاتها.

وذكرت النيابة أنها تلقت إخطاراً بالواقعة ليلة السبت، فانتقلت لمعاينة مسرح الواقعة، وشاهدت تسجيلات آلات المراقبة بمحيطه فتبينت منها لحظة سقوط المتوفاة، وناظرت جثمانها وندبت الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية عليه.

كما استمعت النيابة لأقوال والد علياء و4 من أشقائها وبعض من ذويها، وخلصت من أقوالهم إلى وجود خلافات أسرية بين الفتاة ووالدها، وسابقة تعرض علياء منذ سنوات لتحرش من أحد أقاربها.

لكن التحقيقات لم تجزم بعد بوجود صلة بين وفاتها وبين خلافاتها مع والدها أو واقعة التحرش.

وقالت النيابة، أن “تحريات الشرطة أكدت عدم وجود شبهة جنائية في الواقعة، وأنها هي مَن ألقت بنفسها من شرفة مسكنها، وجارٍ استكمال التحقيقات لكشف حقيقة الواقعة”.

في الوقت نفسه، شكك رواد مواقع التواصل في بيان النيابة، متهمين ابن عم “علياء” المذكور، ووالدها بالتخلص منها بعد فضحها واقعة التحرش، كما طالبوا بفتح تحقيق شفاف في وفاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى