مصر

انتحار مدرس بالشرقية حزناً على وفاة مبارك

أقدم مدرس بالشرقية على الانتحار وانهى حياته بطريقة مأساوية حزنا علي وفاة الرئيس المخلوع حسني مبارك 92 عاماً، الذي أطاحت به ثورة شعبية فى 25 يناير 2011، وأيدت محكمة النقض سجنه 3 سنوات بتهم فساد فى القضية المعروفة اعلامياً بـ القصور الرئاسية .

انتحار مدرس بالشرقية

وقفز المنتحر من الطابق الخامس عقب مشاهدته للجنازة العسكرية ولفظ أنفاسه على الفور .

تلقي اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية إخطارا من مستشفي فاقوس المركزي بوصول مدرس 40 عاما مصابا بنزيف بالمخ وكسور متعددة وأنه لفظ أنفاسه عقب وصوله.

وتوصلت التحريات، عن انتحار مدرس بالشرقية، أن المنتحر كان يشاهد مراسم تشييع جثمان مبارك علي المقهي الكائنة أمام مسكنه بمدينة فاقوس وانخرط في البكاء بصورة هستيرية، ثم توجه إلي سطح مسكنه دون أن يشعر به أحد وألقي بنفسه في الشارع وسط ذهول الجميع، وأنه لا توجد شبهه جنائية في وفاته.

تم إخطار النيابة للتحقيق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى