عربي

انتحار مصري فى الكويت يكشف عن شبكة كويتية للاتجار في البشر

أدت حادثة انتحار مصري في الكويت، بإلقاء نفسه من الطابق العاشر لسكن عمال في محافظة الأحمدي إلى كشف شبكة للإتجار بالبشر.

جاء ذلك على إثر استدعاء عدد من أصدقاء المنتحر، الذين أعطوا معلومات عن شركة تقاضت منهم مبالغ مالية لإحضارهم إلى البلاد.

وكشف مصدر أمني في الكويت أن تحقيقات أُجريت مع مسؤولي شركة تجارة عامة ومقاولات أكدت تقاضي مسؤولين في الشركة مبالغ مالية وصلت إلى نحو 5000 دولار أمريكي مقابل إحضار وافدين من بلدانهم وتركهم عمالة سائبة.

وكشفت التحريات أن الشركة تقاضت من المنتحر المصري وزملاءه مبالغ تراوحت بين 1500 و 1700 دينار مقابل إحضارهم إلى الكويت.

وأكد العمال أنهم استُدرجوا من وطنهم بعقود اكتشفوا لاحقًا أنها مزيفة، لتقوم الشركة بتركهم عمالة سائبة، وحينما طالبوا الشركة بالالتزام بالعقود تخلت عنهم، وطالبتهم بالعودة إلى بلدانهم حال عدم العثور على فرصة عمل.

وأوضحت التحريات أن أغلب الوافدين الذين أحضرتهم الشركة وجدوا أنفسهم أمام مشكلة كبيرة، بعد أن دفعوا مبالغ مالية كبيرة، مقابل الحضور، فاضطر البعض منهم إلى العمل المتقطع، حتى وصل الأمر ببعضهم إلى التفكير في الانتحار.

وتستعد الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت لإحالة مسؤولين في الشركة إلى القضاء لمواجهة قضايا تتعلق بالاتجار بالبشر.

وهذه ليس المرة الأولى التي يحاول فيها مصريون الانتحار فى الكويت .

حيث انتحر مواطن مصري، شنقا في مبنى قيد الإنشاء بمنطقة العارضية الحرفية في الكويت.

وعقب بلاغا يفيد بمشاهدة جثة لشخص مجهول معلقة بحبل داخل غرفة خشبية في مبنى قيد الإنشاء، تبين أن الجثة لمواطن مصري الجنسية من مواليد 1982.

كانت مصر قد شهدت العشرات من حالات الانتحار خاصة في الشهرين الأخيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى