مصر

انتحار ناشط مصري فى منفاه بالولايات المتحدة

اقدم ناشط مصري على الانتحار فى منفاه بالولايات المتحدة الأمريكية، بسبب إحباطه من الأوضاع السياسية فى بلاده التي يحكمها العسكر بالحديد والنار من نجاحهم فى إنقلاب 2013.

إنتحار ناشط مصري

وأعلن مصريون في الولايات المتحدة الأميركية، عن وفاة الناشط السياسي المصري حسن كمال في فرجينيا بأمريكا، الجمعة الماضية، لكن اعتقدوا أن وفاته طبيعية، وسط شكوك تأكدت بانتحاره.

ولم يتجاوز الناشط المنتحر 35 عاماً.

وبحسب أصدقائه، كان حسن كمال عضواً  فى حزب الجبهة الديمقراطي، وتنقل بين أحزاب الوفد، والإصلاح والتنمية الذي أسسه أنور عصمت السادات، وكان رقيق وهادئ ومثال، لكنه اختار المنفى في أمريكا، مع موجة الخروج من مصر بسبب الإحباط السياسي والاكتئاب أو الملاحقة الأمنية.

وبحسب سيرته الذاتية في مدونته الرسمية، فإن حسن كمال محامٍ وباحث سياسي وقانوني وهو مدون في قضايا الديمقراطية، وكان يأمل أن تكون مصر دولة ديمقراطية تحترم حقوق الإنسان

 كما كان كمال عضواً في “ائتلاف شباب الثورة”، إبان ثورة 25 يناير.

وعمل مديراً لمكتب النائب، محمد أنور عصمت السادات، فى برلمان 2012.

وجاء انتحار الناشط الشاب بسبب الإحباط والاكتئاب، بعد أيام من قرار الكاتب الصحفي جمال الجمل العودة إلى مصر، بعد سنوات فى المنفى الاختياري، حيث اعتقل فى مطار القاهرة، وتم إخفائه قسرياً لـ 5 ايام، قبل أن يظهر فى النيابة التي قررت حبسه 15 يوماً .

وخرج الجمل من مصر نهاية 2014، بعد اتصال هاتفي أجراه معه السيسي، عبر خلاله عن عدم ارتياحه من اسلوبه المعارض، و أضاف: “أن البلد تحتاج إلى الاصطفاف خلف القيادة السياسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى