مصر

“انتقامًا لفصله”.. طالب تجارة الإسكندرية يعتدى بالضرب على أستاذ جامعي 

اعتدى طالب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، أمس الخميس، على أستاذ مساعد الكلية، بواسطة طبنجة، وزجاجة بنزين، للانتقام منه، بعد تحويله إلى اللجنة التأديبية وفصله فصليين دراسيين لإثارته الشغب داخل لجنة الامتحان.

وكشف مصدر من جامعة الإسكندرية، قيام ” محمود محمد أحمد نعيم” الطالب بالفرقة الثانية انتظام كلية التجارة، بالتعدي بالضرب على الدكتور “محمود راغب”، أستاذ مادة المالية العامة ورئيس الكونترول في الكلية ذاتها، ما أدى لإصابته بجروح، وجرى نقله المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وقال الدكتور محمد الشامي، أستاذ بجامعة الإسكندرية، إن الطالب هاجم الدكتور محمود، داخل مكتبه حاملا “طبنجة” و”زجاجة بنزين” قاصدًا أن يشعل به النار والشروع في قتله.

وبحسب المصدر، بدأت الواقعة يوم 21 يناير الماضى أثناء امتحانات الكلية وحسب تقرير أستاذ الجامعة عن حالة الغش التى تسببت فى فصل الطالب محمود محمد أحمد بأنه أثناء مروره على اللجان وجد صوتا مرتفعا وشغبا من الطالب مع الملاحظ وحديثه بصوت مرتفع وعندما عنفه الأستاذ “محمود راغب” تحدث معه بطريقة غير لائقة.

فطلب منه الخروج من اللجنة ولم يستجب وتطاول الطالب على أستاذ الجامعة باليد وقام بدفعه إلى الخلف وعندما تم استدعاء الأمن حضر أحد العمال وقام الطالب بدفعه وتم فقد السيطرة على لجنة الامتحان .

ثم تم استدعاء قوة إضافية من الأمن للسيطرة على الموقف وتم تحويل الواقعة للشئون القانونية، وبناء على ذلك قرر مجلس التأديب فصل الطالب فصلين دراسيين.

وانتقامًا من الواقعة، قام الطالب أمس الخميس، بالدخول الى مكتب الدكتور محمود راغب، وسكب على المكتب زجاجة بنزين وعلى رأس الدكتور، وقام  بالتعدي بالضرب بكعب الطبنجة التي شوهدت بيده أثناء هروبه.

وقال العامل المسئول عن المكتب أستاذ الجامعة، أن الطالب حاول التعدي عليه قبل فراره من  بوابة كلية الحقوق، وقيام أحد الأشخاص بانتظاره بدراجة بخارية وفر هاربًا.

وكشفت التحريات الأمنية، أن الطالب أخفى بنزين وطبنجة محدث صوت داخل حقيبة صغيرة، واستخدم الطالب الطبنجة في ضرب الأستاذ الجامعى على رأسه مسببا إصابة بالغة له فى الرأس، كما حاول الطالب سكب بنزين على استاذ الجامعة ولكن تم السيطرة على الموقف بعد استغاثات أستاذ الجامعة.

وأعلن الدكتور هشام جابر، نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وجه بتوقيع أقصى العقوبات التأديبية على الطالب وهي “الفصل النهائى من الجامعة”.

كما تم تبليغ قرار الفصل إلى الجامعات الأخرى، بما يترتب عليه عدم صلاحية قيد الطالب بأى جامعة أو معهد آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى