مصر

انتهاكات كبيرة بحق معتقلي سجن العقرب بعد واقعة “هروب طرة”

أفاد مركز الشهاب لحقوق الإنسان، أمس الاثنين، أن سجن العقرب يشهد انتهاكات واسعة بحق المعتقلين، وذلك عقب مقتل 4 من الضباط والجنود، وتصفية 4 معتقلين محكوم عليهم بالإعدام، في الواقعة المعروفة باسم “هروب طرة“.

انتهاكات جديدة

وكشف المركز في بيان على الفيسبوك، أنه ورد إليه خبر انتهاكات بحق معتقلي سجن العقرب بعد حادثة قتل الضباط والمواطنين به.

وأوضح المركز، أن إدارة السجن تمنع “الكانتين” الذي يمثل متنفس المعتقلين الوحيد في تعويض طعام السجن السيئ.

كما تمنع إدارة السجن الدواء عن المعتقليين، مما يهدد حياة الكثيرين، خاصة المرضى منهم، بالإضافة إلى منع التريض والتهوية.

وأدان المركز الانتهاكات بحق المواطنين، وحمل وزارة الداخلية ومصلحة السجون مسؤولية سلامة المعتقلين، كما طالب بحقوق جميع المعتقلين في الطعام والدواء والتهوية، وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

كانت وزارة الداخلية قد أعلنت الأسبوع الماضي، عن مقتل 4 شرطيين، خلال تصديهم لمحاولة هروب 4 مسجونين محكوم عليهم بالإعدام، في قضية “أنصار بيت المقدس”.

والمحكومون هم “السيد السيد عطا محمد، عمار الشحات محمد السيد، حسن زكريا معتمد مرسي، مديح رمضان حسن علاء الدين”.

ورغم أن الرواية الأمنية تفيد بأن حالات القتل جرت نتيجة “إطلاق نار متبادل”، فإن الكثير من الشكوك تحيط بتلك الرواية كون السجن يقع في مؤخرة مجمع سجون طرة، ومحاطا بسور يبلغ ارتفاعه 7 أمتار، وبوابات مصفحة من الداخل والخارج، فضلًا عن كون مكاتب الضباط تقع بالكامل خلف الحواجز والقضبان الحديدية.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى