مصر

الثلاثاء القادم.. انطلاق قناة (الحرية 11/11) لنقل الفعاليات المعارضة

كشفت المعارضة المصرية في الخارج، أنه تقرر بدء البث المباشر للقناة الفضائية المعارضة (الحرية 11/11)، يوم الثلاثاء القادم، من العاصمة الفيتنامية هانوي، وعدد من المدن الأوروبية والأمريكية.

وقالت مصادر بالمعارضة، إن “إرادات مصرية وطنية من مختلف القوى السياسية، والحركات الثورية، والمجموعات والشخصيات الداعية لحراك الشعب المصري، انطلاقا من يوم 11 نوفمبر المقبل، توافقت على إطلاق قناة فضائية تنقل على مدار الساعة، حراك الشعب المصري القادم، وترفع صوته، وتعلي كلمته، وتدافع عن حريته وحقوقه”.

انطلاق قناة (الحرية 11/11)

وأوضحت المصادر، التي رفضت الإفصاح عن هويتها، في تصريح لـ”عربي21″، أنه “تقرر بدء البث المباشر لهذه القناة الفضائية الجديدة -التي ستحمل اسم قناة (الحرية 11/11)- يوم الثلاثاء 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، من العاصمة الفيتنامية هانوي، ومن عدد من المدن الأوروبية والأمريكية”.

وأكدت المصادر أن “إطلاق هذه القناة يأتي كإدراك متزايد بجدية الداعين لحراك 11/11 في إدراك الحرية للوطن، وفي أن يصل صوت الثورة، لكل بقاع مصر، قراها، ونجوعها، وميادينها، وشوارعها، وأن الحراك لا يقتصر كما يدعي البعض على النخب على شبكات وبرامج التواصل الاجتماعي، وقنوات أو إعلاميي المعارضة في الخارج، بل إن الصوت والصدى هو للشعب، الذي يعد البطل الوحيد”.

وأشارت المصادر إلى أن “قناة (الحرية 11-11) ستُخصص كل ساعات بثها لأصوات وفيديوهات المصريين”.

ولفتت إلى أن “القناة ستصل وتبث مباشرة لتكون نبض وصوت الشارع المصري، وجسر التواصل بين الداعين والمدعوين لحراك 11 نوفمبر، وأي حراك ثوري آخر خلال الفترة المقبلة”.

وأكدت المصادر،  أن “القناة الجديدة ليست قناة لحزب أو جماعة أو فريق أو مجموعة، بل هي قناة للجميع، ولتجميع كل مكونات مصر بتنوعاتها السياسية والدينية والجغرافية والعرقية، وهي صوت لمَن لا صوت لهم في مصر، وفي كل دول الربيع العربي”.

ودعت المصادر الخاصة، “جميع أبناء مصر، وكل الشعوب الحرة، إلى متابعة (صوت مصر) على قناة كل مصري قناة (الحرية 11/11) بداية من الآن، وانتظارا لبثها المباشر الثلاثاء المقبل، وذلك على التردد 12645 / H مدار النايل سات – 27500 sr – معدل التصحيح 8/6”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى