مصر

انقطاع الاتصال مع 300 مصري يعملون في لبنان عقب انفجار بيروت

كشف أهالي قرية “بنا أبو صير” التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، اليوم الأربعاء، انقطاع الاتصال مع 300 مواطن مصري يعملون في لبنان، عقب انفجار مرفأ بيروت المروع.

انقطاع الاتصال مع 300 مصري

وأكد أهالي القرية، إن هناك أكثر من 300 شاب مصري في بيروت سافروا للعمل، وانقطعت أخبارهم بعد انفجارات أمس، موضحين أنهم لا يستطيعون التواصل معهم حتى الآن.

وتابع الأهالي: “علمنا من وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، عن وفاة ثلاثة شباب من أهالي القرية في انفجار بيروت أمس”.

وخيمت على قرية “بنا أبو صير” التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية، أمس واليوم، حالة من الحزن الشديد عقب الإعلان عن وفاة ثلاثة شباب من أبناء القرية العاملين في لبنان.

مقتل ثلاثة مصريين

كانت السفارة المصرية في بيروت، قد أعلنت، عن مقتل ثلاثة مواطنين مصريين، هم: “علي إسماعيل السيد شحاته”، “إبراهيم عبد المحسن السيد أبو قصبة”، “رشدي رشدي أحمد الجمل” وجميعهم من مركز سمنود من محافظة الغربية.

من جانبها قالت “سمر عبد العال”، أحد أقارب الضحايا، إنه منذ أمس كانت هناك حالة من القلق والترقب والحزن في القرية، خوفاً على شباب القرية العاملين في بيروت، ومعظمهم ممن ذهبوا للعمل.

وأوضحت سمر، أن لديها 4 شباب من أقاربها في بيروت حاليًأ، وقد انقطعت أخبارهم منذ التفجيرات وعائلاتهم لا يمكنهم التواصل معهم.

وأضافت: “الشاب المتوفى إبراهيم عبد المحسن سافر قبل عام ونصف ويعمل في لبنان وهو شقيقه الأكبر وله شقيقتان أصغر منه، أما الميت الثاني فيبلغ من العمر 45 عامًا وهو متزوج ولديه أطفال”.

كما قال “ناجي مصطفى”، أحد أهالي القرية لصحف محلية مصرية، أن هناك أكثر من 300 شاب من القرية يعملون في بيروت، وانقطعت أخبارهم بعد الانفجار الكبير الذي ضرب لبنان أمس، ولم يتمكنوا من التواصل معهم.

من جانبه ، قال سيد صقر، نائب رئيس مجلس مدينة سمنود، إنه ليس لديهم حتى الآن أي معلومات أو إخطارات رسمية لتأكيد أو رفض هذه الأخبار، وأن مجلس المدينة وجميع الهيئات التنفيذية على أهبة الاستعداد، يسأل المواطنين لا تتسرع في التحقق من هذه التقارير.

انفجار بيروت

كان انفجارًا هائلًا قد وقع أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت، جراء اندلاع النيران في مواد مُخزنة في مستودع بالميناء.

ونقلت وسائل إعلام محلية لبنانية، عن رئيس الصليب الأحمر اللبناني، قوله إن “عدد الضحايا جرّاء الانفجار الهائل الذي هز بيروت أمس بلغ 104 شخص وإصابة أكثر من 4 آلاف، وإن مزيدا من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض”.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان “بيروت مدينة منكوبة”، والحداد الوطني لمدة 3 أيام، في ضوء تداعيات الانفجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى