عربي

الثورة تستعيد بريقها فى تونس: تظاهرات جماهيرية حاشدة ضد انقلاب قيس سعيّد

تجمع آلاف التونسيين، في تظاهرة حاشدة ظهر السبت، رفضا لانقلاب الرئيس التونسي قيس سعيّد،على النظام الدستوري في البلاد.

تظاهرات جماهيرية حاشدة

وردد المشاركون الذين تجمعوا في العاصمة التونسية، هتافات ضد قيس سعيّد، ومطالبة بعودة الشرعية.
ومن بين الشعارات التي رددها المشاركون “الشعب يريد إسقاط الانقلاب”، و”يا سعيد يا غدار يا عميل الاستعمار”، وشارك فيها عدد من النواب.
وتعد هذه المظاهرة هي الأولى والأكبر الرافضة لانقلاب قيس سعيّد، على دستور البلاد.
انقلاب قيس سعيد في تونس - الثورة

انقلاب قيس سعيد

وكان ناشطون تونسيون قد دعوا إلى تنظيم مظاهرات، السبت، للتعبير عن رفضهم للقرارات التي أعلنها سعيّد، وشملت تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه والإطاحة بالحكومة، وهي الإجراءات التي أعقبها عمليات اعتقال لنواب وتضييق على ناشطين.

ومن أبرز الشخصيات الداعية لمظاهرة اليوم، الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي.

وقال المرزوقي إنه يدعو التونسيين للخروج في مظاهرات “سلمية” أمام المسرح البلدي في تونس وشوارع المدن الكبرى بالولايات “دفاعا عن الدولة والدستور”.

انقلاب قيس سعيد في تونس

ورفع آلاف المحتجين شعارات تطالب بالحفاظ على مكتسبات الثورة التونسية، لا سيما الحريات التي يقولون إنها باتت مهددة في ظل الملاحقات الأمنية والقضائية العسكرية لعدد من معارضي الرئيس .

وقال الكاتب إبراهيم حمامي:
مظاهرات ضخمة مفاجئة في تونس اعادت الامل بخيار وحراك الشعوب: – الشعارات اسمت ما حدث انقلابا – كذبت ادعاءات قيس سعيّد أن الشارع معه – تمسكت بالعودة للحياة الدستورية – كانت شعبية 100٪ – أحرجت من يسمون أنفسهم نخب “صامتة” كل التحية للشعب التونسي الذي خرج اليوم ليقول كلمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى