اقتصاد

انهيار تاريخي في أسعار النفط الأمريكي وسعر البرميل يصل إلى ما دون الصفر

في أكبر هبوط يومي على الإطلاق، انهار الاثنين، سعر النفط الأمريكي، تسليم مايو إلى ما دون الصفر،

لأول مرّة في التاريخ، ووصل سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط إلى 37.63 دولارا تحت

الصفر، مع إغلاق التعاملات أمس.

 

انهيار تاريخي

 

فيما فقدت عقود النفط الخام الأمريكية الآجلة، أكثر من 57 % من قيمتها في يوم واحد.

 

وبلغ سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم مايو 7.79 دولارات للبرميل، وهو أدنى سعر للبرميل منذ مارس عام 1986.

 

وقال “ستيوارت غليكمان” خبير النفط في مركز أبحاث “سي إف إر إو”: إن صدمة انخفاض الطلب ضخمة لدرجة أنها تتخطى كل التوقعات السابقة.

 

وبالنسبة لتعاقدات تسليم شهر يونيو المقبل، وصل سعر البرميل إلى 20 دولارا فقط، وتراجع خام برنت القياسي في نفس الفترة بنسبة تقترب من 9 % ليصل إلى 26 دولارا.

 

وأكد غليكمان أن التراجع التاريخي في أسعار النفط يذكر الجميع بالعقبات التي تواجهها شركات النفط العالمية، محذرا من إمكانية تراجع تعاقدات شهر يونيو أيضا إذا استمرت حالة الإغلاق الاقتصادي في أغلب أنحاء العالم.

 

كان الطلب على النفط ومشتقاته قد تراجع الأشهر الماضية بسبب إجراءات الإغلاق في مختلف دول العالم إثر تفشي وباء كورونا واضطرار الناس للبقاء في منازلهم، وتوقف العمل في العديد من المصانع.

 

 

أسعار النفط الأمريكي

 

واضطرت شركات النفط إلى استئجار ناقلات نفط ضخمة لتخزين الخام الفائض، ولذا أصبحت الشركات تدفع للمشترين لنقل الخام بعيدا عن منشآتها تفاديا لدفع أموال أكثر لتخزينه.

 

وفي الولايات المتحدة، امتلأت منشآت التخزين بشكل هائل الأسابيع الأخيرة، مما أجبر المتعاملين على الدفع للناس للعثور على مشترين، الأمر الذي تسبب في بلوغ سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط 37.63 دولارا تحت الصفر مع انتهاء التعاملات.

 

في الوقت نفسه، أظهرت بيانات رسمية الاثنين، تراجع صادرات السعودية من النفط الخام في فبراير الماضي إلى نحو 7.278 ملايين برميل يوميا، مقارنة مع 7.294 ملايين برميل يوميا في يناير الماضي.

 

ونقلت وكالة “إنترفاكس” للأنباء عن “وحيد علي كبيروف” الرئيس التنفيذي لشركة “لوك أويل” ثاني أكبر منتج روسي للنفط، أن الشركة ستقلص إنتاجها بمقدار أربعين ألف برميل يوميا، في إطار اتفاق عالمي.

 

كانت مجموعة “أوبك بلس” اتفقت على تقليص الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا في مايو ويونيو المقبلين، نظرا لانخفاض الطلب جراء انتشار فيروس كورونا، والتنافس المحموم على زيادة الإنتاج بين روسيا والسعودية.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى