مصر

إيفر جيفين تغادر قناة السويس.. والتسوية شملت “مبلغ مالي وقاطرة”

غادرت السفينة “إيفرجيفن” اليوم الأربعاء، منطقة احتجازها في البحيرات المرة بمدينة الإسماعيلية، في طريقها لمغادرة قناة السويس، بعد توقيع اتفاق تسوية مع الهيئة شمت مبلغ مالي وقاطرة.

وقالت هيئة قناة السويس في بيان، إنها ستقيم حفلا ومؤتمراً صحفياً خلال وقت لاحق اليوم، لتوقيع اتفاقية التسوية مع الشركة المالكة للسفينة، التي جنحت في 24 مارس الماضي، وتسبب بغلق الممر الملاحي في القناة 6 أيام.

اتفاق التسوية

وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأربعاء أن اتفاق الإفراج عن سفينة إيفر جيفن “عادل وحافظ على حقوق الهيئة”.

وأوضح ربيع إن اتفاق “تضمن تسديد مبلغ التسوية دفعة واحدة”.

ونفى ربيع وجود جوانب سرية في الاتفاق مع مالكي السفينة إيفر جيفن، والذي تم بمقتضاه الإفراج عن السفينة.

وأشار إلى تقديم “تخفيض على رسوم عبور القناة للشركات المتضررة التي لم تحصل على تعويض من الشركة المالكة للسفينة”.

وقال ربيع: “استلمنا مبلغ التعويض قبل مغادرة السفينة”، مضيفا “حافظنا على مصالح الهيئة ومصالح شركائنا”.

وبحسب أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، فالاتفاق مع الشركة مع الشركة اليابانية المالكة لسفينة الحاويات “إيفر جيفين” شملَ الحصول على مبلغ مالي وقاطرة.

ولم يعلن ربيع عن قيمة التسوية التي تم الموافقة عليها، إلا أن تقارير إعلامية أشارت إلى أنها تبلغ 540 مليون دولار، وقاطرة بقيمة 70 مليون دولار.

كانت السفينة العملاقة قد جنحت في 24 مارس الماضي، في المقطع الجنوبي لقناة السويس، ما أدى إلى إغلاق الممر الملاحي للقناة وتعطل حركة التجارة العالمية، إلى حين إعادة تعويم السفينة في 29 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى