مصر

 بأمر القضاء.. قناة السويس تتحفظ على “إيفر جيفن” لحين سداد 900 مليون دولار

قضت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية، الاثنين، التحفظ على سفينة الحاويات العملاقة”إيفر جيفين”، التي جنحت في قناة السويس وتسببت بأذمة دولية، لحين سداد 900 مليون دولار تعويضات.

وكشفت تقارير صحفية، أن سفينة “إيفر جيفين”، التي جنحت في قناة السويس، وتسببت في توقف الملاحة فيها لما يقرب من أسبوع، فرض عليها الحجز التحفظي لحين سداد التعويضات المقررة عليها، وذلك بناء على طلب تقدمت به هيئة قناة السويس إلى المحكمة.

وبموجب القرار تمنع المحكمة الشركة المشغلة من التصرف بالسفينة بأي طريقة؛ وتظل في منطقة البحيرات، تحت سلطة هيئة قناة السويس؛ لحين سداد المستحقات.

التحفظ على إيفر جيفين

وكانت هيئة قناة السويس، أقامت دعوى قضائية، طالبة توقيع الحجز التحفظي على السفينة لحين سداد مبلغ مقداره 900 مليون دولار، تمثل جملة المبالغ المقدرة للهيئة، لدى الشركة المشغلة للسفينة.

ويمثل هذا المبلغ، مقابل إجراءات الإنقاذ والصيانة التي أجرتها طواقم الهيئة للسفينة، وتكاليف تعطيل حركة الملاحة بقناة السويس من قبل السفينة المتحفظ عليها، والتي تستند الهيئة في تقديرها للرسوم الواردة في لائحة الإرشاد المعمول بها داخل هيئة قناة السويس.

من جانبه، صرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أنه تم التحفظ رسميا على السفينة “إيفرجيفن”، بمنطقة البحيرات بالإسماعيلية، بسبب مماطلة الشركة المستأجرة للسفينة في دفع التعويضات.

وأشار ربيع إن نتائج التحقيقات بشأن جنوح السفينة “إيفرجيفن” سيتم الإعلان عنها الخميس المقبل.

وكانت السفينة “إيفر جيفين” (طولها حوالي 400 متر وعرضها نحو 60 مترا)، جنحت بقناة السويس، في 23 مارس الماضي، أثناء عبورها الممر الملاحي للقناة، قادمة من الصين ومتجهة إلى روتردام في هولندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى