مصر

باريس تمنح المواطنة الشرفية لثلاثة صحفيين معتقلين في مصر

منحت مدينة باريس، الجمعة، ثلاثة صحفيين مصريين معتقلين، صفة “المواطنة الشرفية”، وذلك في خضم انتقادات توجه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ملف حقوق الإنسان، خاصة عقب زيارته الأخيرة إلى فرنسا.

وقالت منظمة “مراسلون بلا حدود”، أن المعتقلين الثلاثة هم: “علاء عبد الفتاح، إسراء عبد الفتاح، وسلافة مجدي”.

وقالت “مراسلون بلا حدود”، في تغريدة على موقع تويتر: “نرحب بقرار مجلس باريس لصالح علاء عبد الفتاح وإسراء عبد الفتاح وسلافة مجدي، وهم من بين 29 صحفيا تم اعتقالهم تعسفيا في مصر”.

حقوق الإنسان في مصر

ويعتبر “علاء عبد الفتاح”، 38 عاما، أحد رموز ثورة 25 يناير 2011 التي أسقطت حسني مبارك، وهو مبرمج معلوماتي ومدون معتقل في السجون المصرية.

وأُوقف علاء عبد الفتاح في سبتمبر 2019 احتياطيا بعد مظاهرات طالبت برحيل عبد الفتاح السيسي. ولم يشارك عبد الفتاح في هذه المظاهرات حيث كان الناشط المعارض قد خرج قبل شهور قليلة من السجن.

أما “إسراء عبد الفتاح”، فهي ناشطة سياسية وصحفية 41 عاما، من الرموز المعروفة التي شاركت في ثورة 25 يناير، وهي من مؤسسي حركة “6 إبريل” المعارضة التي دعت إلى الإضراب العام في إبريل عام 2008 احتجاجا على “الغلاء والفساد”.

سجنت إسراء عبد الفتاح عدة مرات منذ تأسيس حركة “6 إبريل” ، وهي اليوم معتقلة منذ أكتوبر 2019، على خلفية تهم بالانضمام إلى جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وسلافة مجدي صحفية وناشطة حقوقية، منذ ديسمبر 2019، ومن بين الاتهامات الموجهة إليهما مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت منظمات حقوقية دولية، ملف حقوق الإنسان في مصر هو الأسوأ منذ تولي السيسي السلطة عام 2013، عقب الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل محمد مرسي، حيث سجن أكثر من 60 ألف شخص خلال السنوات الخمس الماضية.

وخلال زيارته إلى باريس في 6 ديسمبر الجاري، واجه السيسي انتقادات واسعة، حيث أعرب مدافعون عن حقوق الإنسان عن “ذهولهم لرؤية البساط الأحمر ممدودا” للرئيس المصري في فرنسا، مطالبين باريس بـ”الانتقال من الأقوال إلى الأفعال” باشتراط الإفراج عن المعتقلين السياسيين لمواصلة التعاون العسكري مع القاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى