مصر

 بالأحضان.. علي عبدالعال يستقبل “عقيلة صالح” رئيس برلمان طبرق 

استقبل علي عبدالعال رئيس مجلس النواب المصري، صباح اليوم الأحد، “عقيلة صالح” رئيس برلمان طبرق المنشق التابع لحفتر، بالأحضان، حيث اعتلى منصة المجلس في جلسة خُصصت لإدانة التدخل التركي في ليبيا.

وعرضت القنوات الحكومية المصرية مقاطع مصورة للحظة وصول عقيلة صالح إلى البرلمان المصري واستقبال عبدالعال له.

 

وخلال الجلسة قال على عبد العال “أن الأمن القومى الليبى يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالأمن القومى المصرى فى ظل حقائق الجغرافيا السياسية التى تربط بين البلدين”.

 كما رحب عبد العال فى بداية الجلسة برئيس البرلمان الليبى قائلا: “بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن أعضاء مجلس النواب المصرى، أرحب بسيادتكم أخاً عزيزاً في بلدكم الثاني مصر، ويسعدنا ويشرفنا تواجدكم معنا هنا في مقر مجلس النواب المصري في هذه الجلسة التاريخية”.

وقال النائب صلاح حسب الله، المتحدث الإعلامي باسم مجلس النواب، إن اللجنة العامة أكدت خلال اجتماعها على إدانتها الشديدة لموافقة البرلمان التركي إرسال قوات عسكرية إلي ليبيا، وأن هذه الخطوة تمثل انتهاكاً للمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا.

وأضاف حسب الله، أن اللجنة أكدت خلال اجتماعها على دعم القيادة السياسية فى كافة الإجراءات التى تراها لازمة لمواجهة هذا الموقف.

من جانبه، وجه عقيلة صالح، الشكر لعبدالفتاح السيسي، ولأعضاء البرلمان، على موقفهم المساند لهم.

وقال صالح: “أن الشعب الليبي أراد التنمية والعيش في حياة أفضل إلا أنه وجد نفسه أمام ضباع العمليات الإرهابية، بقيادة دول تدعي الإسلام”.

وتابع: ” أن محاولة تركيا بائسة في محاولة نشر الفوضى في الأراضي الليبية، من خلال حربا بالوكالة لصالح بعض الجماعات الإرهابية”.

كما أشاد بالموقف المصري والقوات المسلحة المصرية التى وصفها بالـ “المساندة للقضية الليبية في رفض التدخلات العسكرية التركية على الأراضي الليبية”.

كان حفتر قد زار القاهرة في أوائل يناير الجاري، للتنسيق مع عبدالفتاح السيسي الداعم الأول والرئيسي له في حربه ضد حكومة الوفاق الشرعية في ليبيا.

وكشف تقرير نشره موقع “ميدل إيست مونيتور” إن قوات من وصفه بـ “أمير الحرب خليفة حفتر”، حصلت على تعزيزات عسكرية من مصر والإمارات.

وقال التقرير أن مصادر مطلعة كشفت عن وصول تعزيزات عسكرية من مصر والإمارات إلى حفتر، الذي يقود حملة عسكرية ضد العاصمة طرابلس، لافتا إلى أن المصادر أفادت بوصول ثلاث طائرات شحن عسكرية إلى واحدة من القواعد العسكرية شرقي ليبيا.

كما أورد التقرير نقلا عن مصادر، إن اجتماعا عقد في القاهرة حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير دفاعه محمد زكي ورئيس المخابرات العامة عباس كامل ومدير المخابرات العسكرية خالد المغاوير، لتقييم الوضع في ليبيا، وتقديم الدعم السياسي والعسكري لحفتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى