مصر

بالأسماء.. بلاغ ضد ضباط سجن الزقازيق بسبب ضرب وتعذيب 5 معتقلين

تقدم المحامي الحقوقي “خالد علي” ببلاغ إلى المحامي العام، ضد ضباط سجن الزقازيق العمومي، بعد تعرض 5 مسجونين للتعذيب والسب وإساءة المعاملة والاحتجاز.

وقال علي، الذي حضر جلسات تجديد النظر فى أمر حبس المتهمين، إن المعتقلين الـ5 هم:

1 – خليل عبد الحميد خليل

2 – محمد وليد سعد أمين

3 – رشاد محمد كمال غريب

4 – عبدالناصر أحمد محمد عبد السلام

5 – غريب ربيع حسانين أحمد.

وأكد علي أن المعتقلين الـ5 محبوسين احتياطياً على ذمة القضية 1056 لسنة 2020 حصر أمن دولة، والمودعين بسجن الزقازيق العمومى.

وأوضح أن الدائرة الخامسة إرهاب برئاسة المستشار عصام أبو العلا، أمس، نظرت جلسات النظر فى أمر تجديد حبس متهمين فى عدد من القضايا، وكان من ضمنهم القضية 1056 لسنة 2020 حصر أمن دولة.

وأضاف: “حضر المعتقلين الجلسة أمام القاضى فى غرفة المداولة، – وهو الأمر الذى لم يتحقق لهم منذ عدة أشهر- بسبب وباء كورونا- حيث كان يتم إيداعهم في قفص زجاجي عازل للصوت بقاعة المحكمة، والجلسة كانت تنعقد فى المداولة فى حضور القاضي والمحامين فقط “.

وتابع: “طلبنا من رئيس المحكمة إحضارهم لغرفة المداول، وعقد الجلسة فى حضورهم”.

وأوضح علي أن المعتقلين ذكروا فى أقوالهم تعرضهم للتعذيب والضرب بالعصى والأيدي من القائمين على إدارة سجن الزقازيق العمومى، فضلاً عن السب والشتم بأفظع الألفاظ، وإيداعهم في غرف لا تتجاوز مساحتها متر ونصف في مترين.

كما تم منعهم من دخول الحمام إلا مرة واحدة فى اليوم لمدة 3 دقائق فقط، وإيداعهم بالتأديب لمدد طويلة دون ثمة قيامهم بقول أو فعل يمثل أي مخالفة تستدعي إيداعهم فى التأديب.

بلاغ ضد ضباط سجن الزقازيق

واستمعت الدائرة فى حضور ممثل النيابة هشام دبوس، إلى أقوال المعتقلين وسجلت عددا منها في محضر جلسة التجديد.

واتهم المعتقلين الضابطين – يطلق على أسمائهم فى السجن- “شريف نخنوخ وأسامة العطار”، والقوة المرافقة لهما بسجن الزقازيق العمومى.

وعند سؤال المحكمة لهم عن سبب ذلك ذكروا أن ذلك يحدث بشكل مستمر لهم، ولا يعلموا السبب، وأن الضابط السابق بالسجن محسن القلش كان يضربهم ويسبهم أيضا.

كما ذكروا أكثر من مرة أن يخشون على حياتهم، كما يخشون من العودة إلى السجن ذاته مرة أخرى وتعريضهم لتعذيب وإساءة معاملة مضاعفة جراء إبلاغهم بتلك الوقائع.

والتمس خالد علي ضم محضر جلسة النظر فى تجديد حبس المذكورين، أمس، أمام الدائرة 5 إرهاب المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة على ذمة تحقيقات القضية 1056 لسنة 2020 حصر أمن دولة، واعتبارها بلاغا منهم للتحقيق فيه والاستماع لأقوالهم كمجنى عليهم ضد مأمور سجن الزقازيق العمومى وضباط السجن شريف نخنوخ وأسامة العطار والضابط السابق بالسجن محسن القلش والقوة المرافقة لهم.

كما ناشد النيابة نقل المحبوسين من السجن، حرصاً على حياتهم لحين الانتهاء من تحقيقات هذا البلاغ، وسرعة عرضهم على الطب الشرعى لبيان ما بهم من إصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى