مصر

بالأسماء.. مقتل 3 من جنود الجيش المصري بينهم ضابط في هجمات متفرقة على شمال سيناء

قُتل ضابط في الجيش المصري، مساء أمس الثلاثاء، في هجوم لتنظيم “ولاية سيناء”، على مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر قبلية، إن قوة من الجيش المصري وقعت في كمين لتنظيم “داعش” في إحدى قرى جنوب مدينة رفح، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى.

وأضافت المصادر لموقع “العربي الجديد”، أنه جرى نقل جثة الضابط “أحمد أيمن نور الدين” وعدد من الجرحى إلى مستشفى العريش العسكري.

مقتل ثلاثة من الجيش والشرطة

وأوضحت مصادر طبية عسكرية بشمال سيناء، إن الـ24 ساعة الماضية شهدت مقتل 3 عسكريين في هجمات متفرقة على قوات الجيش والشرطة.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بالإضافة إلى الضابط “نور الدين”، فقد قتل الضابط برتبة نقيب “كريم رفعت” بتفجير استهدف مدرعة للشرطة المصرية قرب مصنع أسمنت سيناء بوسط سيناء.

وأشارت إلى أن مجندا من قوات الجيش قتل في تفجير استهدف جرافة تابعة للجيش أثناء عملها في مدينة رفح الجديدة.

وتأتي هذه الهجمات المتتالية بعد فترة من الهدوء النسبي الذي ساد مناطق شمال سيناء، بالتزامن مع عودة عشرات المهجرين إلى قراهم في نطاق مدينة الشيخ زويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى