مصر

بالصور أخر رسالة من المصري “حمادة عطوة” الذي تحتجزه السعودية منذ 4 شهور

كشفت مصادر إعلامية مصرية، اليوم الاثنين، عن صور أخر رسالة، للمهندس  المصري “حمادة عطوة”، من قرية الزهايرة بمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، والمحتجز منذ قرابة 4 شهور في السعودية، دون إبداء سبب لاحتجازه.

ونشر موقع “القاهرة 24″، صور لحديث جمعه بشقيقه، عبر الفيسبوك، كشف فيها “حمادة”، أنه محتجز لدى السلطات السعودية، منذ أن وصل لمطار الملك خالد بالرياض، مشيرًا إلى أنه لا يوجد حتى الآن سبب حقيقي لاحتجازه.

وأوضحت صور المحادثات أن المهندس “حمادة عطوة” اُحتجز فور وصوله مطار الرياض دون إبداء أي أسباب، حيث قال: “أنا محبوس دلوقتي في غرفة في مطار الرياض ومعرفش ليه”.

وقالت عائلة المهندس المصري، أنها أجرت العديد من الاتصالات بالسفارة والجهات المعنية، ومن بينهم السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، لمعرفة أي أخبار عن نجلهم، إلا أنه لا توجد معلومة واحدة حول احتجاز الشاب منذ 4 شهور وحتى الآن.

كما أكد “سيد سعيد”، صديق حماده عطوة، والمقرب من أسرته، إنهم أجروا العديد من الاتصالات إلا أنه حتى الآن لا يعلم أحد عنه شيئا بعد انقطاع الاتصال.

وقال سعيد، أن آخر تلك المحاولات للحصول على معلومات، هي اتصال أحد أبناء القرية والذي يعمل لدى إحدى القيادات الأمنية في السعودية، حيث قال إنه سيحاول الحصول على أي معلومات بخصوص المهندس حماده.

مشيرًا إلى أن والدته ووالده وزوجته، التي تزوج بها قبل سفره بشهر تقريبًا، في حالة يرثى لها، وسط فشل تلك المحاولات في معرفة مصير ابنهم، وأين هو، وما هي القضية الموجهة له.

في الوقت نفسه، أعلنت صفحة “إعفاء جمركي لكل مصري مغترب الصفحة الرسمية”،على الفيسبوك، اليوم الاثنين، أن سبب احتجاز المهندس المصري هو “سبب أمني”.

وقالت الصفحة على الفيسبوك:  “بعد ما وصل لينا ما يزيد عن 300 رسالة… من مصادرنا الخاصة بالتحري والبحث وجدنا أن المهندس المصري “حمادة السيد” محتجز بقضية أمنية”.

وتابعت الصفحة: “نعتذر عن نشر التفاصيل.. هو بخير وجاري التحقيق معه ونأمل من الجهات المختصة مراعاة سنه وسرعة الإفراج ..مع مراعاة اختلاف العادات والتقاليد بين الدول”.

وأضافت الصفحة: “نهيب بجميع أبناء الجالية المصرية بالخارج توخي الحذر من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص الواتس اب، لانه البرنامج الوحيد من الصعب عليك إنكار ما عليه من رسائل”.

على الجانب الأخر، أنكرت أسرة المهندس “حمادة عطوة”، الحديث الذي جاء على لسان الصفحة من أنه يحقق معه في قضية أمنية، مشيرةً إلى أنه لا علاقة له بشيء ولا يتحدث في شيء سوى عن عمله فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى