مصر

بالفيديو: أهالي سوهاج يهاجمون كامل الوزير ويهتفون.. “ارحل ارحل”

هاجم أهالي ضحايا قطاري سوهاج، مساء الجمعة، وزير النقل “كامل الوزير”، لدى وصوله إلى مكان الحادث هاتفين”أرحل.. أرحل”.

وحمل أهالي الضحايا، الحكومة، مسؤولية الحادث، مشيرين إلى حوادث سابقة وقعت بنفس الطريقة دون عقاب أو رادع وحقيقي.

كامل الوزير

وكان الوزير، قد وصل إلى منطقة الحادث وسط حراسة أمنية مشددة، بشكل غير مسبوق، من قوات الجيش والشرطة.

من جانبهم، أكد أهالي الضحايا أن النظام اعتاد التغاضي عن محاسبة الفاعل الحقيقي وراء تلك الحوادث، بل يجري مجرد تحقيقات شكلية تنتهي بحبس سائق قطار أو مسؤول صغير، مع صرف تعويضات هزيلة لأسر الضحايا والمصابين قبل أن يتم غلق صفحة الحادث، دون محاسبة المسؤولين عن تهالك سكك حديد مصر.

وصب رواد مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبهم على وزير النقل الفريق كامل الوزير، الذين توقع عدد منهم عدم المساس بالوزير المفضل لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رغم أنه جاء للمنصب بعد استقالة وزير النقل السابق هشام عرفات من منصبه يوم 27 فبراير 2019 على إثر حادث قطار محطة رمسيس الذي أودى بحياة 21 شخصًا وإصابة 52 آخرين.

وتداول رواد تويتر، مقاطع مروعة، لكارثة تصادم قطارين بمحافظة سوهاج، والتي أسفرت عن مصرع 32 شخصاً وإصابة 165 أخرين.

كما تطرقوا إلى تصريحات عبد الفتاح السيسي السابقة التي قال فيها “تقولي هنصرف 10 مليار عشان تطوير السكك الحديد والميكنة وجرارات القطار!!!… الـ10 مليار دول لو حطيتهم في البنك هاخد عليهم فايدة مليار جنيه”.

سكك حديد مصر

يذكر أن مصر تشهد بصورة متكررة البة حوادث سكك حديد مأساوية مروعة. كان أكثرها دموية في عام 2002 عندما لقي 373 شخصاً مصرعهم، بعدما اندلعت النيران في قطار مزدحم جنوب العاصمة.

وفي نهاية شهر فبراير 2019 شهدت محطة رمسيس للقطارات في القاهرة حادثاً مروعاً أخر، حين صدم قطار مسرع حائطاً عند طرف رصيف المحطة، مما تسبب بانفجار واندلاع حريق ضخم أدى إلى مصرع 22 شخصاً.

تسبب هذا الحادث في استقالة وزير النقل هشام عرفات، وقيام السيسي، بتكليف كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالجيش آنذاك ليتولى مسؤولية قطاع النقل والمواصلات.

وكان عبدالفتاح السيسي قد أعلن في يناير الماضي، عن مشروع القطار الكهربائي الضخم، والذي يربط بين كمبوندات ومنتجعات الأغنياء، و سيتكلف 360 مليار جنيه من ميزانية الشعب المصري.

ويربط المشروع منتجعات ساحلي البحر الأحمر والمتوسط مرورًا بالعاصمة الإدارية الجديدة، وعدد آخر من المدن الجديدة وهي : (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان ).

يأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه سكك حديد مصر من تهالك في البنية التحتية، مما يتسبب في وفاة المئات من المواطنين البسطاء في ربوع مصر ونجوعها.

اعتذار كامل الوزير

فى سياق آخر، تقدم كامل الوزير، والذي كان يتحدث بتعالٍ الأيام الماضية، وهو يعلن نزع ملكية 1200 منزل لتوسعة الدائري بقوة الدولة، باعتذاره عن الحادث.

وقال الوزير: ” أقدم أسفي واعتذاري على الحادث الأليم لقطاري سوهاج سنعمل على مدار 24 ساعة لتطوير السكة الحديد وعدم وقوع حوادث أخرى والحادث لن يتكرر مرة أخرى” بحسب زعمه.

وسبق أن وعد الوزير بعدم وقوع حوادث قطارات مرة أخرى، أكثر من مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى