عربي

بالفيديو.. جيش الاحتلال الإسرائيلي ينكل بجثمان شاب بعد قتله في غزة

استشهد شابان فلسطينيان وأصيب 4 آخرين، صباح اليوم الأحد، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، الرصاص عليهم شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة، فيما عمد جيش الاحتلال التنكيل بجثة أحد الشهداء بطريقة بشعة.

وقال مراسل قناة الجزيرة مباشر، أن جيش الاحتلال قتل شابين قرب الحدود عند بلدة عبسان الجديدة، كما استهدف عددا من المزارعين الذين حاولوا الوصول لمكان وجود الشابين.

كما أفاد شهود عيان، أن جرافة عسكرية تابعة للاحتلال توغلت لعشرات الأمتار واحتجزت جثمان الشهيد “محمد الناعم”، حيث نُقل جثمانه إلى جهة مجهولة.

وفي مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت جرافة إسرائيلية وهي تسحب جثمان الشهيد بطريقة “بشعة” إلى الجانب الآخر من الحدود.

وشوهدت الجرافة وهي تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

وقالت هيئة البث الإسرائيلي (مكان)، إن جيش الاحتلال قتل فلسطينيين اثنين بزعم أنهما “زرعا عبوة ناسفة قرب السياج الأمني المحيط بجنوب قطاع غزة صباح اليوم، ثم أطلقت النار باتجاه فلسطيني آخر حاول أخذ إحدى الجثتين”.

بينما قالت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال ألقت قذائف وقنابل ضوئية في خانيونس قرب الحدود، وأضافت المصادر أن جيش الاحتلال أطلق النار باتجاه الطواقم الطبية التي وصلت إلى المكان لتقديم العلاج للمصابين.

وفي ردود الأفعال على مقطع الفيديو، أدان المتحدث باسم حركة “حماس”، فوزي برهوم، الواقعة قائلًا: إن “تعمّد قتل الاحتلال الشاب الأعزل على تخوم قطاع غزة، والتنكيل بجثته تحت سمع وبصر العالم أجمع، هو جريمة بشعة تضاف إلى سجل جرائمه الأسود بحق شعبنا الفلسطيني على طول الوطن وعرضه، وبحق أهل غزة المحاصرين، يتحمل العدو الصهيوني تبعاته ونتائجه”.

أضاف برهوم في بيان صحفي، أن “هذه السياسة الفاشية التي يمارسها الاحتلال خطيرة جدًّا، وتجرّؤ على الدم والإنسان الفلسطيني، وإمعان في جرائمه وإرهابه بحق شعبنا وأهلنا وشبابنا الثائر في وجه الظلم والقهر والعدوان والحصار، بهدف تخويفهم وكسر إرادتهم و ثنيهم عن مواصلة مشوارهم النضالي و الكفاحي ضد الاحتلال وسياساته وجرائمه”.

كما ندد المتحدث باسم حركة “الجهاد” الإسلامي، مصعب البريم، بتنكيل الجيش الإسرائيلي بجثة القتيل، وقال إن “اليد التي امتدت على أبناء وأطفال شعبنا ستقطع كما قطعتها سرايا القدس والمقاومة سابقاً، ولن نتخلى عن شعبنا في يوم من الأيام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى