مصر

بالفيديو.. رهبان مصريون يعتصمون في القدس احتجاجا على استفزازات رهبان إثيوبيين

كشفت مصادر كنسية مصرية، اليوم الجمعة، إن مجموعة من الرهبان الإثيوبيين هاجموا عدداً من الرهبان المصريين في دير السلطان الأثري المملوك للكنيسة المصرية داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس الفلسطينية.

استفزازات إثيوبية

ووقعت المشادات بين الجانبين، عندما أقدم الرهبان الاثيوبين الأحباش، على نصب خيمة في ساحة الدير للاحتفال بعيد القيامة، ووضع العلم الإثيوبي على الخيمة.

وأثار الأمر غضب الرهبان المصريين في الدير الواقع على مساحة 1800 متر مربع وقاموا بإزالة الخيمة، ما تسبب في اعتراض الأحباش وهجومهم على رهبان الكنيسة القبطية المصرية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو ظهر فيه وقوع مشادات كلامية بين الرهبان المصريين والأثيوبيين، كما ظهر الأنبا أنطونيوس مطران القدس التابع للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بصحبة الرهبان المصريين وهم يعلنون احتجاجهم على الاستفزازات الإثيوبية.

وأكد عدد من الرهبان المصريين،أنهم يستعدون لإزالة خيمة كان قد نصبها الإثيوبيون ووضعوا عليها علم دولتهم، ما أثار غضب الجانب المصري.

وأشار الأنبا تواضروس أن الكنيسة تحاول حل الأمور بهدوء وبطرق قانونية، مشيرا إلى وجود 17 وثيقة تؤكد امتلاك الكنيسة المصرية للدير.

وأوضح أنهم قبلوا الوساطة من أجل حل الأمور، مضيفاً: “الدير تحت الاحتلال والمباني الأثرية في فلسطين لها قوانين خاصة، والمحكمة أصدرت قرارا، ولكن الحكومة بيدها تنفيذه أو لا، ويبدو أن هناك خلفية سياسية وراء عدم عودة الدير للسيادة المصرية”.

دير السلطان

ودير السلطان، هو دير أثرى يقع داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس، متنازع عليه بين الكنيستين المصرية والإثيوبية، بالرغم من صدور قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية، عام 1972 بعودة ملكية الدير بالكامل للكنيسة القبطية، إلا أن الأزمة مازالت قائمة وتتجدد سنويا.

وتبلغ مساحة دير السلطان حوالي 1800 متر مربع، وترجع تسميته دير السلطان إلى صلاح الدين الأيوبي، الذي أهداه للكنيسة القبطية.

وعقب حرب يونيو 1967 طردت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الرهبان المصريين من الدير، وسلمته إلى الرهبان الإثيوبيين.

وفي عام 2018 نظم مطران القدس والشرق الأدنى، الأنبا أنطونيوس، والرهبان المصريون، وقفة احتجاجية اعتراضا على ترميم الدير دون علم الكنيسة المصرية.

لكن قوات الاحتلال فضت الاحتجاج واعتقلت أحد رهبان الدير بعد الاعتداء عليه وعلى زملائه بالضرب، على خلفية تنظيمهم الوقفة الاحتجاجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى