رياضة

(بالفيديو) ليفربول يتجرع الذل بهزيمة تاريخية من أستون فيلا

تجرع ليفربول الإنجليزي، هزيمة قاسية أمام متذيل الدوري الإنجليزي السابق استون فيلا، بسباعية، فى مفاجأة من العيار الثقيل.

وكان أستون فيلا على وشك الهبوط العام الماضي، لكن هدف الدولي المصري تريزيجيه، حفظ فرصه في البقاء، فيما حطم ليفربول الأرقام القياسية ، وفاز بلقب الدوري،  قبل نهايته بفترة طويلة.

ليفربول يتجرع الذل

وسلطت الصحف الرياضية الضوء على السقوط المدوي لفريق ليفربول الإنجليزي الذي تجرع الذل بسباعية مقابل هدفين على يد أستون فيلا، خلال اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على أرض ملعب فيلا بارك معقل الفيلانز.

وقال موقع “ديلي ميل” البريطاني، إن يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، وضع اسم فريقه في سجل الكوارث الرياضية مثلما حدث مع فريق برشلونة وخسارته بثمانية مقابل هدفين أمام بايرن ميونيخ الألماني خلال دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا والذي توج الفريق الألماني بها خلال النسخة الماضية.

بهزيمة تاريخية

وأضاف التقرير، أن المهمة أصبحت شاقة على حامل لقب البريميرليج في نسخته الماضية، وطالب بضرورة التعاقد مع حارس على نفس مستوى أليسون بيكر لحماية عرين ليفربول في ظل غياب الحارس البرازيلي.

ووفقًا لموقع “ذا صن”، رفض يورجن كلوب، تحميل حارسه أدريان مسؤولية الهزيمة التاريخية التي نالها ليفربول أمام أستون فيلا، بالرغم من أن الحارس البديل ارتكب أكثر من خطأ خلال اللقاء كان أبرزهم تمرير الكرة بشكل خاطئ في منطقة الجزاء الأمر الذي تسبب تسجيل أصحاب الأرض الهدف الأول.

وأكد موقع “ماركا” الإسباني، أن ليفربول الإنجليزي تعرض لهزيمة مذلة أمام أستون فيلا، مثلما حدث مع مانشستر يونايتد أمام توتنهام وتعرضه للهزيمة التاريخية بسداسية مقابل هدف.

من جهته أبدى المدير الفني لفريق ليفربول “يورجن كلوب” حزنه الشديد عقب الخسارة المذلة التي تلقاها على يد “أستون فيلا” ضمن مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أستون فيلا

واكتسح أستون فيلا ضيفه “ليفربول” بسبعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأحد على ملعب “فيلا بارك”، مكررًا الهزيمة التاريخية التي تلقاها الريدز منذ أكثر من 57 عام، عندما خسر أمام توتنهام في عام 1963، بنتيجة (7-2) ايضًا.

https://twitter.com/EPLworld/status/1313027521726812160

واعتبر يورجن كلوب أن كل الأشياء التي ليس من المفترض أن يفعلها لاعبو أي فريق في مباراة كرة قدم فعلها لاعبوه ، مضيفًا أن الهدف الأول كان له تأثير مبالغ. حيث استقبل ليفربول أهداف مماثلة في الماضي، لكن رد الفعل كان أفضل بكثير عن الذي حدث أمام “أستون فيلا”.

واضاف : “لكن لا يمكن إنكار مجهود لاعبو أستون فيلا حيث أجبرونا على القيام بذلك”.

محمد صلاح

وتابع: “نتيجة وأحداث المباراة غير متوقعة تمامًا لكن كل شيء حدث الليلة، بالنسبة لي لم يكن خطأ واحد لقد وضعنا كل الأشياء المهملة في مباراة واحدة، أحب أن أحصل على جلسة تدريبية غدًا والثلاثاء وأتحدث عما حدث ولكن الأولاد سيتجهون إلى منتخباتهم، آمل أن يعودوا بصحة جيدة للتحضير لمواجهة إيفرتون”.

ورغم الهزيمة المذلة، استطاع الجناح الدولي محمد صلاح تجاوز حاجز المائة هدف، بتسجيله هدفين، ليصل إلى الهدف 101، فى إنطلاقة غير مسبوقة لأي لاعب مصري فى التاريخ.

 

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى