مصر

“مفاجأة”.. براءة أحمد بسام زكي من تهمة اغتصاب 3 فتيات

قضت محكمة استئناف القاهرة، اليوم الاثنين، ببراءة “أحمد بسام زكي” طالب الجامعة الأمريكية، من تهمة هتك عرض 3 فتيات، وذلك في استئنافه على حكم سابق بحبسه 3 سنوات.

براءة أحمد بسام زكي من تهمة اغتصاب 3 فتيات

وكان النائب العام أمر بإحالة المتهم “أحمد بسام زكي” إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمحاكمته عن الاتهامات المسندة إليه من هتكه عرض ثلاث فتيات قاصرات وتهديدهن وفتاة أخرى كتابةً بإفشاء أمور مخدشة بشرفهن.

وبحسب تحقيقات النيابة، كان تهديده مصحوبًا بطلب استمرار علاقته الجنسية معهن، وتعمده مضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات.

ونسبت النيابة للمتهم تحرشه باثنتين من الفتيات بالقول والإشارة عن طريق وسائل اتصال لاسلكية بقصد حملهما على استمرار علاقاته الجنسية معهما، واعتدائه على حرمة حياة إحداهن الخاصة بالتقاطه صورًا لها دون رضاها أثناء تقبيلها في مكان خاص.

كان الأمن قد اعتقل زكي، وهو إبن “بسام زكي” مدير شركة فايبر، المسؤولة عن الإمتحانات الإلكترونية، فى يوليو 2020.

أحمد بسام زكي

وزكي طالب سابق في الجامعة الأميركية في القاهرة. درس لفترة وجيزة في مدينة برشلونة الإسبانية قبل أن يتم طرده باكرا هذا الشهر بعد انتشار ادعاءات التحرش ضده عبر الإنترنت.

واتهمت أكثر من 100 فتاة، “أحمد بسام زكي” بالتحرش والاغتصاب والابتزاز، وطالبن السلطات المسؤولة بالقبض عليه وحمايتهن، مما أثار غضبا واسعًا على مواقع التواصل الإجتماعي.

بدأت القصة، في أول يوليو، عندما قام عدد من الفتيات بإنشاء حساب على موقع “الإنستجرام”، يحمل اسم “اعتداء”، عرف الحساب نفسه بأنه لجمع الأدلة ضد “أحمد بسام زكي”، الطالب بالجامعة الأمريكية السابق، الذي اعتدى على أكثر من 50 فتاة، كما قام باغتصاب طفلة (14 عاما) وطفل (15 عاما).

وبحسب جروب الانستجرام، تعود الاتهامات إلى عام 2015 عندما كان “أحمد بسام زكي”، لا يزال في المدرسة الثانوية، وقال الحساب: “إن ذلك حدث في مؤسسات تعليمية مرموقة مثل MES “المدرسة الإنجليزية الحديثة في مصر”، AIS “المدرسة الدولية الأمريكية في مصر”، الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، والعديد من المؤسسات الأخرى”.

وكشفت الفتيات في الجروب أن “أحمد”، قام بالتحرش بهن واغتصاب بعضهن كما قام بابتزازهن جنسيا، فيما نشرت كل فتاة رسائل صوتية وصورًا توثق ما تعرضت له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى