مصر

براءة علاء وجمال مبارك فى قضية التلاعب بالبورصة

بعد ثماني سنوات من نظرها، قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، حكما ببراءة علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك، وآخرين بينهم نجل الكاتب الصحفي الشهير محمد حسنين هيكل، فى القضية المعروفة إعلامياً بـ ” التلاعب بالبورصة”.

صدر الحكم برئاسة المستشار خليل عمر عبد العزيز، وعضوية المستشارين مصطفى رشاد عبد التواب، ومحمد شريف صبري.

وكان النائب العام الأسبق، المستشار عبد المجيد محمود، قد أحال علاء وجمال مبارك وآخرين إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بالحصول على مليارين و51 مليونا و28 ألفا و648 جنيه بالمخالفة للقانون.

التلاعب بالبورصة

كان 8 قضاه قد نظروا قضية التلاعب بالبورصة، بسبب تغيير الدوائر ورد المحكم.

وفى 20 يونيو 2019، قبلت محكمة استئناف القاهرة طلب رد محكمة قضية التلاعب بالبورصة المتهم فيها علاء وجمال مبارك، نجلا الرئيس المخلوع حسني مبارك، وآخرون، لتعود القضية مرة أخرى إلى النقطة صفر.

وقررت غرفة المشورة برئاسة المستشار محمد الفقي، في 20 سبتمبر الماضى، قبول التظلم المقدم من علاء وجمال مبارك و5 متهمين آخرين على قرار حبسهم بقضية التلاعب في البورصة، وأخلت سبيلهم بكفالة مالية 100 ألف جنيه، وحددت جلسة 20 نوفمبر لنظر القضية موضوعا.

وأحال النائب العام الأسبق المستشار عبد المجيد محمود، المتهمين إلى محكمة جنايات القاهرة، في وقت سابق، لاتهامهم بالحصول على مليارين و51 مليونا و28 ألفا و648 جنيها بالمخالفة للقانون.

وأسندت النيابة إلى جمال مبارك اشتراكه بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها.

وأوضحت النيابة أنهم اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص.

وتحفظت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، في 15 سبتمبر 2018 على كل من علاء وجمال مبارك وحسن هيكل، وأيمن أحمد فتحي و ياسر الملواني، وأمرت بحبسهم على ذمة القضية وترحيلهم إلى سجن طرة، قبل أن تفرج عنهم غرفة المشورة بعد خمسة أيام بكفالة.

وقبل ساعات من النطق بالحكم توقع علاء مبارك الحكم ببراءته وباقي المتهمين، وطالب بمحاسبة المسؤولين عن حبسه، وقال عبر عدة تغريدات على حسابه على تويتر.

١. أتمنى بعد انتهاء قضية البورصة غداً ان شاء الله ان يتم التحقيق لكشف التزوير الغير مسبوق الذى تم فى هذه القضية :

وأضاف: بعد مرور ٨ سنوات من عمر قضية البورصة وبعد حبسى انا وجمال فقط كمتهمين السادس والسابع لمدة  سنتين على ذمة القضية وبعد الوقوف امام ٨ دوائر اى امام ٢٤ قاضى ، هذه جزء من الحقيقة :

وتابع : (امام حضراتكم ضمن مستندات الدعوى تقرير الذى حركت به الدعوى بناء على طلب من رئيس هيئة الرقابة المالية مودع فى اوراق الدعوى انتهى فى صفحته الاخيرة الى طلب من رئيس الهيئة اشرف الشرقاوي الى النائب العام بتحريك الدعوى الجنائية، هذه المذكرة الوحيدة كنا نظن انها مذكرة حقيقية:

وبهذه القضية يكون قضاء الانقلاب قد برأ كل رموز نظام ماقبل ثورة يناير من كل التهم التي أدينوا فيها، وأسقط عنهم كل الاتهامات والتي تشمل : القتل والفساد والتزوير والاختلاسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى