مصر

براءة 15 طبيبًا من تهمة التسبب في فقدان بصر طفلة في قنا

قضت محكمة جنح مستأنف قنا، الثلاثاء، حكماُ ببراءة 15 طبيب وطبيبة أطفال بمستشفى قنا العام في الحكم الصادر بحبسهم عامين، بتهمة التسبب في فقدان بصر طفلة.

وقال محمود عباس، المستشار القانوني لنقابة الأطباء أن “الله كلل مجهوده والنقابة العامة للأطباء بالنجاح وأنه كان مدافعاً عن الأطباء والطبيبات بيقين تام من قيامهم بأداء واجبهم كاملاً دون أي تقصير”.

يذكر أن محكمة جنح قنا كانت أصدرت حكمها في 31 مايو 2021 بالحبس لمدة عامين على 15 طبيب وطبيبة بمستشفى قنا العام على خلفية اتهام والدة طفلة بتسببهم في فقدان بصر ابنتها.

وفي وقت سابق استمعت المحكمة لمرافعات المحامين عن المدعي بالحق المدني والدة الطفلة، والاستماع إلى مرافعات هيئة الدفاع عن الأطباء والطبيبات. 

براءة 15 طبيبًا

وقال محمود عباس، المستشار القانوني لنقابة الأطباء، أن تقرير الطبيب الشرعي الأولي الذي استندت إليه المحكمة جانبه الصواب وهو الأمر الذي استجابت معه محكمة الاستئناف لطلب نقابة الأطباء بالعرض على لجنة ثلاثية من الطب الشرعي بالقاهرة. 

وأوضح عباس أن التقرير أكد أن اعتلال الشبكية أحد أشهر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة الخدج وينتج بالأساس عن عدم اكتمال النمو والأشهر الرحمية، وهذا ما انطبق على حالة الطفلة التي ولدت بمستشفى خاص في الأسبوع الأول من الشهر السادس لحمل الأم.

وكان للطفلة توأم توفى بعد ١١ يوما من ولادته بالمستشفى الخاص، ما جعل الأب يطلب نقل الطفلة لمستشفى قنا العام لعدم قدرته على تكاليف العلاج الخاص، وأشار المستشار القانوني لنقابة الأطباء أن الأطباء والطبيبات بقسم الحضانات في مستشفى قنا العام على مدار أكثر من شهر قاموا على رعاية وعناية الطفلة بإخلاص ومتابعة دقيقة ما وفقهم الله لمعجزة بإنقاذ حياة الطفلة. 

وأكد عباس أن تقرير اللجنة الثلاثية أكد عدم وجود جهاز لفحص قاع العين بمستشفى قنا العام إضافة إلى أنه حتى في حالة وجود هذا الجهاز فإنه كان يمثل خطورة على حياة الطفلة إجراء هذا الفحص وقت وجود الطفلة بالحضانة.

كما أفادت مستشفى قنا العام رداً على سؤال المحكمة بعدم وجود أية لوائح بالمستشفى وقت الواقعة تلزم الأطباء بكتابة التعليمات الطبية لاهلية الطفلة عند الخروج. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى