دولي

الفرنسي “برنارد أرنو” يزيح مالك أمازون ويحتل قائمة أغنى أغنياء العالم

أزاح الفرنسي “برنارد أرنو” رئيس شركة مويت هينيسي لوي فيتون “LVMH”، مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس من المرتبة الأولى لقائمة الأغنى في العالم.

برنارد أرنو يزيح مالك أمازون

وبحسب تقرير مجلة فوربس، فإن نجاح أرنو يرجع إلى ارتفاع أسعار الأسهم في شركته بنسبة 0.7 ٪، مما جعله يتصدر القائمة برصيد 1.9 مليار دولار.

أما أسهم أمازون فقد انخفضت، وخسر بيزوس 760 مليون دولار.

وبحسب الموقع فإن ثروة أرنو الآن 117 مليار دولار، في حين تجمدت ثروة بيزوس عند 115.6 مليار دولار، ويأتي ثالثاً مؤسس شركة “مايكروسوفت”، بيل غيتس، بثروة تقدر بـ113 مليار دولار.

يذكر أن مجموعة مويت هينيسي لوي فيتون الفرنسية تحتل المرتبة الأولى عالميا في ترتيب الشركات المتخصصة باللباس الفاخر.

أغنى أغنياء العالم

ولد “أرنو” الذي أصبح أغنى أغنياء العالم، في 5 مارس 1949، لرجل أعمال، وبعد إتمام دراسته وحصوله على شهادة في الهندسة انضم إلى أعمال والده في شركته الهندسية.

اتجه “أرنو” إلى توسيع نطاق عمله بضم شركات أخرى مثل العلامة التجارية “كريستيان ديور” و”لي بون مارش”، لينشئ على إثر ذلك شركة ضمت هذه الكيانات تحت مسمى “لويس فيتون” أو “إل في إم إتش” وأصبح المساهم الأول فيها.

لم يكتفي “أرنو” بالاستثمار داخل شركته حيث تطرق إلى استثمارات أخرى من عام 1998 إلى عام 2001، حيث استثمر في مجموعة متنوعة من شركات الويب مثل Boo.com وLibertysurf وZebank، كما استثمر في “نتفيلكس” عام 1999.

في عام 2007، استحوذت شركة بلو كابيتال التي يملكها أرنو بالاشتراك مع شركة كولوني كابيتال العقارية في كاليفورنيا على 10.69٪ من “كارفور” أكبر متاجر التجزئة في فرنسا وثاني أكبر موزع للأغذية في العالم.

في عام 2017 استحوذ برنار أرنو، بالكامل على العلامة التجارية “كريستيان ديور” عبر شركته “إل في إم إتش” في إطار اتفاق قيمته 13 مليار دولار.

ارتفعت ثروة “أرنو” في الشهور الستة الأخيرة فى 2018 بمقدار 34 مليار دولار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى