مصر

بريطانيا تتبرع لمصر بـ300 ألف جرعة من لقاحات أسترازينيكا

كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أن الحكومة البريطانية تبرعت لمصر بـ ما يقرب من 300 ألف جرعة من لقاح أوكسفورد – أسترازينيكا للوقاية من فيروس كورونا.

وقال بيان للمنظمة، أن الجرعات تم شحنها عبر مبادرة “كوفاكس” العالمية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية ووصلت القاهرة أمس الاثنين.

وتمثل الشحنة جزءا من دفعة أولى من عدد 100 مليون جرعة كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تعهد في قمة مجموعة السبع بأن تشاركها بريطانيا مع الدول الأخرى التي تحتاج اللقاحات بحلول يونيو حزيران 2022.

تأتي الشحنة الجديدة بعد أيام من حصول مصر على حوالي 1.7 مليون جرعة من لقاحات شركة أسترازينيكا عبر كوفاكس.

وحصلت القاهرة أيضا على لقاحات سبوتنيك v الروسي، وسينوفارم وسينوفاك من الصين، وجونسون اند جونسون الأمريكي، وبدأت مؤخرا في إنتاج لقاح سينوفاك محليا.

وقالت الحكومة المصرية في يونيو إنها تهدف إلى تطعيم 40% من سكان مصر البالغ عددهم 100 مليون نسمة بحلول نهاية العام الجاري.

تطعيم اجباري

يذكر أن مستشار الرئيس للصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين، أكد إن التطعيم بلقاح مضاد لفيروس كورونا، خلال الفترة المقبلة، سيكون “شبه إجباري”.

وأوضح تاج الدين، في مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة اليوم” ، أن قطاعات مثل التعليم، بكل طلابه وأساتذته وفئاته، سيتم تطعيمهم إجباريا، ثم تطعيم الجهات الحكومية، وبعدها بعض الجهات الخاصة التي لن تتعامل إلا مع من حصلوا على التطعيم، لأنه سند قوي في التعامل مع المرض.

وأضاف: “تصنيع اللقاحات في مصر يبشر بالقدرة على تطعيم 40 مليون مواطن خلال شهور قليلة، لأن التطعيم يكون لأكبر من 18 سنة، وفي هذه الحالة تكون مصر طعمت كل الفئات المحتمل إصابتها بفيروس كورونا.

وتابع قائلاً: “الوضع الوبائي العالمي مش حلو، وهناك ارتفاعات جديدة في الإصابات وتحورات، ولكن الأوضاع في مصر كويسة، رغم الزيادة التي حدثت خلال الأيام الماضية، وهي زيادة مش كبيرة”.

واختتم قائلاً: “عدد الحالات التي تحتاج إلى عناية مركزة مش كبيرة، ومصر تحصل على كميات كبيرة من اللقاحات ويزيد معها تطعيم المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى