مصر

بسبب إضرابهم… “فصل 8 عمال بشركة طنطا للكتان والزيوت”

قرر مجلس إدارة شركة طنطا للكتان والزيوت، اليوم الاثنين، فصل ثمانية من عمال الشركة بعد إضرابهم عن العمل لليوم الثالث، للمطالبة بالتثبيت.

وطالب القرار الصادر، من العمال المفصولين بالتوجه إلى نيابة طنطا، بناء على استدعاء رئيس النيابة لهم.

كانت مديرية القوى العاملة بالغربية قد حررت محضر إثبات حالة بتاريخ 16 فبراير الجاري بقيام العاملين بالشركة بتعطيل 8 عمال للعمل، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1675 أحوال مركز طنطا.

وادعى الدكتور “راجح عبد العزيز النجار”، المفوض العام للشركة، أن فصل العمال جاء بسبب “تعطيل العمل وتوقف مصانع الشركة عن العمل والإنتاج وترتب عليه إلحاق أضرار مادية وأدبية ومعنوية جسيمة في حق وسمعة الشركة مع عملائها في الداخل والخارج”، على حد وصفه.

كما أصدرت الشركة منشورًا بررت فيه قرارها، شمل أسماء العمال الثمانية المفصولين.​

كان العشرات من العمالة المؤقتة بشركة طنطا للكتان، قد دخلوا في إضراب استمر لمدة ثلاثة أيام عن العمل، احتجاجًا على عدم تفعيل العقد الذي أبرمته الشركة معهم منذ سنوات لتثبيتهم.

وأوضح أحد العاملين، أن الشركة تبرر بأنها لا تخضع للقانون 203، حيث قام العديد من العاملين بالتفاوض معهم منذ فترة كبيرة من أجل التثبيت ولكن دون جدوى.

وتابع أن الشركة حاولت تغيير بعض العقود للعاملين، باعتبارهم تابعين لمصنع الخشب السميك المستأجر لمستثمر سوري، وهو ما أثار حالة من الجدل بين العمال خوفًا من فصلهم في أي وقت، لذلك دفعهم للمطالبة بالتثبيت لضمان حقوقهم.

كانت شركة طنطا للكتان قد تعرضت للخصخصة عام 2005 بعد بيعها لمستثمر سعودي بـ 83 مليون جنيه، ألا أن القضاء أصدر حكما نهائيا في 2013 بعودة الشركة للدولة.

وأكد أحد العمال إن 350 عاملا بالشركة دخلوا في إضراب مفتوح منذ السبت الماضي للمطالبة بتعيينهم، جاء ذلك وسط انتشار أمنى كثيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى