مصر

بسبب الأوضاع المزرية.. تخوف داخل دائرة السيسي من عرض مسلسل “الأختيار 3”

كشفت مصادر مصرية، عن لجوء الدائرة المقربة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى تأجيل نشر الإعلان الترويجي لمسلسل “الاختيار 3” المقرر عرضه في رمضان المقبل، خوفاً من استفزاز المواطنين الذين يعانون من أوضاع اقتصادية مزرية.

الاختيار 3

وقالت المصادر، أنه مع تصاعد الضغوط الداخلية على النظام بسبب الأزمة الاقتصادية العنيفة التي تضرب البلاد حالياً جراء الحرب الروسية الأوكرانية، لجأت الدائرة المقربة من السيسي إلى إجراءات عدة.

من بين تلك الإجراءات تأجيل نشر الإعلان الترويجي لمسلسل “الاختيار 3” المقرر عرضه في رمضان المقبل الذي خصصت له ميزانية ضخمة، خوفاً من استفزاز مشاعر المواطنين الذين يعانون من غلاء الأسعار.

وأوضحت المصادر، أن ما يثير قلق دائرة السيسي، لا سيما المسؤولين في “جهاز المخابرات العامة” الذي يشرف على تنفيذ المسلسل، أنه يتناول مباشرة الشخصيات من أعضاء تلك الدائرة، وعلى رأسهم السيسي، ومدير الجهاز اللواء عباس كامل، وذراعه اليمنى العقيد أحمد شعبان.

ويتخوف المسؤولون من أن تقديمهم للجمهور في ظل الأوضاع الحالية قد يثير الاستياء.

يذكر أن الممثل “ياسر جلال” سيجسد في المسلسل شخصية السيسي، بينما يؤدي الممثل السوري “جمال سليمان” شخصية اللواء عباس كامل.

أزمات عدة

وأكدت المصادر أن المسلسل المقرر عرضه في رمضان، “يواجه حالياً أزمات عدة، إضافة إلى أزمة التخوفات السياسية، وهي متعلقة بالتعديل المستمر الذي يطرأ على المساحة الممنوحة لياسر جلال التي تتزايد مع مرور الوقت، ما يعطل التصوير”.

وأضافت المصادر: “من ضمن الأزمات التي يواجهها المسلسل أيضاً القرار الخاص بإعادة المشاهد التي صورها جمال سليمان، لأنها لم تخرج بالشكل المطلوب، إذ إن اللكنة السورية ظهرت بوضوح، ما أغضب رئيس جهاز المخابرات عندما شاهد المواد المصورة، وأمر بإعادتها”. 

وأشارت المصادر إلى أنه “لم تحسم إلى الآن مشكلة مشاهد جمال سليمان، وما إذا كان سيُستعان بصوت آخر ويعالج بالميكساج، أو أن سليمان سيعيد تسجيل نسخة الصوت مع الانتباه للكنة”.

وأوضحت إن “مخرج العمل بيتر ميمي يعمل بمساعدة 6 وحدات تصوير، لإنجاز المسلسل الذي يواجه عقبات، بعضها فني وبعضها سياسي”. 

كما أكدت المصادر، أن “العميد محمود السيسي الذي نقل للعمل في جهاز المخابرات العامة، عند تولي كامل رئاسته، يشرف شخصياً على تنفيذ المسلسل، ويتابع تصويره خطوة بخطوة، ليضمن خروجه بصورة تحسن وجه النظام”.

ولفتت المصادر إلى أن المسلسل “كان يفترض أن يتناول فترة حكم الرئيس الراحل المخلوع محمد مرسي سلباً، ويسلط الضوء على السردية التي طالما يلح عليها السيسي في أحاديثه المختلفة، أي الزعم بأن (جماعة الإخوان المسلمين) خانوا الوطن وتعاونوا مع قوى خارجية ومنظمات إرهابية خارجية، وأن الجيش بقيادة السيسي هو من أنقذ البلاد من هذه المؤامرة. 

“لكن مع بدء التصوير، أخذت المساحة الممنوحة لشخصية السيسي داخل العمل تتزايد، وأضيفت مشاهد خاصة بالممثل ياسر جلال، كما منحت مساحات لشخصية عباس كامل، وساعده اليمين العقيد أحمد شعبان”.

وكشفت المصادر أن “المسؤولين في جهاز المخابرات العامة قد يفكرون في تأجيل عرض العمل، خوفاً من أن يؤثر سلباً على صورة النظام، كما حدث مع فيلم (سري للغاية)، العام الماضي، الذي جسد فيه الممثل أحمد السقا شخصية السيسي”.

وقف عرض سري للغاية

 يذكر أن وزارة الدفاع كانت قد قررت جمع المواد المصورة الخاصة بفيلمٍ كان من المزمع إنتاجه عن السيسي والتخلص منها نهائياً، بعد أن وجدوا، بعد 4 ساعات تصوير تولاها المخرج محمد سامي، أنه “لا يوجد فيلم من الأساس”. 

ومن جهته اتصل، كامل أبو علي، وهو أحد منتجي الفيلم، بكاتب السيناريو الراحل وحيد حامد ليرجوه أن يشاهد المادة المصورة. وبحسب مصدر مقرب من أبو علي، فإنه قال لحامد “فلوسنا كلها في الأرض”.

وكان اسم مشروع حامد الأصلي “أيام الثورة والغضب”، ثم تحول إلى “سري للغاية”، بعد تحويل السيناريو إلى وزارة الدفاع ومنها إلى السيسي الذي أجرى الكثير من التعديلات عليه.

وبحسب المصادر، توجه حامد إلى إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، ليشاهد 4 ساعات من التصوير كان رأيه أنها بلا فن ولا سياسة، وأن الممثلين في أسوأ أحوالهم رغم الأموال الطائلة التي تقاضوها، فسأله أبو علي: هل تستطيع فعل شيء؟ ورد: “لا، وقلت لك من البداية إن الفيلم لن ينجح بهذا الشكل”.

وبينما لم يصدر عن الشركة المنتجة لمسلسل “الاختيار 3” (المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية) التابعة المخابرات العامة، أي بيانات خاصة بالعمل، أو إعلانات ترويجية أو ملصقات، مثل بقية الأعمال الرمضانية، كشفت قناة “MBC مصر” السعودية، عبر بيان، عن بعض تفاصيل العمل الذي حصلت على حقوق عرضه على منصة “شاهد VIP”، مع انطلاق السباق الرمضاني لهذا العام.

وجاء في البيان، أن أحداث العمل تدور حول 3 شخصيات يعمل أحدهم في الأمن الوطني هو “زكريا يونس”، والآخر في المخابرات الحربية وهو “مصطفى خليفة”، والثالث في المخابرات العامة واسمه “مروان العدوي”، من دون الإشارة إلى أسماء الممثلين الذين يجسدون الأدوار الثلاثة.

والمعروف أن الممثل كريم عبد العزيز لعب بطولة الجزء الثاني الذي عُرض في رمضان 2021، حين قدم شخصية الضابط “زكريا يونس”، وظهر أحمد عز ضيف شرف. 

بينما ظهر السقا ضيف شرف في الجزء الأول من العمل الذي لعب بطولته أمير كرارة، وعُرض في رمضان 2020.

وكان مخرج العمل قد كتب منشوراً غامضاً على موقع “فيسبوك” قبل أيام، قال فيه: “في الأوقات الصعبة في ناس بتقف في ظهرك، وناس تبيعك، وناس تزود الطين فوق راسك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى