مصر

 بسبب خلافات الجيرة.. قتيل وجريحان في هجوم على محلات الأقباط في الإسكندرية

لقى مواطن قبطى مصرعه وأصيب اثنان آخران، فجر الجمعة، في هجوم بالأسلحة البيضاء على محلات الأقباط، بمنطقة الورديان، بالإسكندرية، وذلك بسبب خلاف بين أسرتين.

وأوضح شهود عيان، أن المواطنين الثلاثة تعرضوا للطعن بالأسلحة البيضاء أثناء وجودهم في محيط كنيسة القديسة دميانة بمنطقة الورديان، ما أسفر عن مصرع “رمسيس بولس”، وتم نقله إلى مشرحة كوم الدكة قبل تشييع جنازته، الجمعة.

تفاصيل الهجوم

وقال احد أقارب الضحايا، أن شخص مسجل خطر كان يقضى عقوبة السجن، وكان محبوس على ذمة قضايا متنوعة، وعندما خرج ظل يسب الأقباط ويمارس بلطجته.

وأضاف قائلاً: “كانت والدته المسنة مريضة فتوقت أمس، فترك جثمانها وخرج وأشقائه بالسيوف، وهاجم ثلاثة متاجر للأقباط بجوار الكنيسة وظل يكسر في بضائع المحلات”.

وبحسب قريب الضحايا، قام المسجل خطر بذبح رمسيس بولس هرمينا 47 عاما، وطعن شقيقه عادل بولس هرمينا 60 عاما، ثم تم الاعتداء على محل طارق فوزي شنودة صاحب محلات ملابس .

وكشف مصدر أمني، أن سبب الحادث “خلافات جيرة”، كما تمكنت من القبض على الجناة الثلاث، وهم “ناصر أحمد محمد “وشهرته ناصر السامبو، و”علي احمد محمد” وشهرته علي السامبو، و”انور احمد محمد” وشهرته انور السامبو.

كما فرضت قوات الأمن تعزيزات مكثفة حول موقع الحادث لمنع تجدد الاشتباكات، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى