سوشيال

بسبب لعبة ببجي.. وفاة طفل 12 عام بسكتة قلبية في بورسعيد

لقي طفل يبلغ من العمر 12 عامًا، مصرعه، أمس الأحد، في مدينة بورسعيد، وذلك نتيجة إصابته بسكتة قلبية مفاجئة بسبب ممارسته للعبة “ببجي” لفترة 6 ساعات متصلة.

وفاة طفل

وكشف مصدر طبي في مستشفى السلام ببورسعيد “الأميري سابقا”، أن المستشفى استقبلت جثة طفل يدعى “محمد سامح سلام” يبلغ من العمر ١٢ سنة، قد لقي مصرعه نتيجة إصابته بسكتة قلبية بالمنزل مفاجئة، وتم نقله للمستشفى بواسطة سيارة الإسعاف.

وأكد المصدر، أنه عندما استقبلت المستشفى الطفل، كان قد توفي بالفعل على إثر توقف القلب نتيجة للتوتر والضغط لفترة طويلة مما أدى إلى وفاته.

وتم إيداع جثة الطفل بالمشرحة وتحرير محضر بالواقعة وأخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وكشف ملابسات الحادث.

وأوضح المصدر، أن الطفل خسر حياته نتيجة التركيز الطويل حيث وجدته العائلة وبجواره الهاتف حيث كانت لعبة ببجي تعمل عليه في حين تنتظر العائلة تقرير الطب الشرعي عن ملابسات الحادث.

والمعروف أن الإثارة في لعبة “PUBG” لمدة 6 ساعات متتالية، تتسبب في زيادة الأدرينالين الذي يؤدي للسكتة القلبية.

لعبة ببجي

و”ببجي” هي لعبة قتالية ترفيهية يشارك فيها الملايين حول العالم عبر الإنترنت حيث يهبط 100 لاعب إلى خريطة مليئة بالوسائل القتالية ويتنافسون فيما بينهم حتى ينجو لاعب أو فريق واحد مكون من 4 أفراد.

وبسبب خطورة اللعبة، كانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من ممارستها لفترات طويلة، حيث أكدت المنظمة على خطورة إدمان الألعاب الإلكترونية والتي تؤثر على القوى العقلية والذهنية لـ الأطفال حتى أنها قد تؤدي للوفاة بشكل مفاجئ.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى