مصر

بسمه وهبي تشكو من القمع : الكاميرا و المايك وحشوني لكن خايفه !

شكت الاعلاميه بسمه وهبي من تعرضها للقمع وخوفها من الوضع على قوائم ترقب الوصول حال عادت إلى مصر .

وبسمه وهبي هي زوجة علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان ، وهو ضابط أمن دولة سابق ، وأحد أباطرة التعذيب فى مصر .

وقالت بسمه وهبي فى مقطع فيديو بثته على يوتيوب : عايزين السقف يعلي .. عايزين نتنفس .. عايزه اتكلم .. عايزه انقد : مفيش حد فوق النقد ..وتساءلت : الكلام ده هيزعل حد ؟

وأضافت : “هناك أشياء لا تعجبني ، أريد أن أصرح بها وأقولها واتكلم فيها فى حدود الاحترام” .

وتابعت : الكاميرا وحشتني ، المايك وحشني ، زهقت من القاعده ..

وأشارت بسمه وهبى إلى أنها حينما تتحدث مع المحطات الاعلامية التي تتواصل معها بهذه الكلمات ، ينتهي العرض .

https://youtu.be/V3bv8rOu-1k

 كانت بسمه وهبي واحدة من أبرز الإعلاميات المدافعات عن نظام الانقلاب ، واللاتي أشدن بممارساته .

ومرت بسمه وهبي بالعديد من المراحل فى حياتها المهنيه منها :

  • مرحلة الحجاب وتقديم برنامج قبل أن تحاسبوا ، فى قناة اقرأ التي كان يترأسها الإعلامي الراحل جمال خاشقجي .

  • مرحلة خلع الحجاب والعمل فى قنوات إم بي سي ، والقاهرة والناس .
  • مرحلة إصابتها بمرض السرطان ، قبل أن تشفى منه .

وتسبب برنامجها الأخير ” شيخ الحارة ” فى العديد من المشكلات والأزمات ، قبل أن يصدر المجلس الاعلى للإعلام قراراً بوقفه ، وتضطر لتقديم استقالتها .

وكانت نقابة الإعلاميين في مصر، قد قررت وقفها أيضاً ، بسبب أزمة حلقة الفنان ماجد المصري، وإهانته للأفارقة أصحاب البشرة السمراء ، بعبارات عنصرية .

واشتهرت مؤخراً رواية طردها لصاحب عربة فوق من أمام مطعم تملكه مع زوجها فى أحد الشوارع الشهيرة بالدقي ، بزعم أنها لا تتناسب مع واجهة المطعم ووضعهم الاجتماعي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى