مصر

“بعد أن قلل من أهميتها” السيسي ينفعل على نقيب جيش: فين كمامات العمال؟ (فيديو)

بعد أقل من 48 ساعة من تأكيده أن الكمامات ليست ذات أهمية كبرى، وأنه حال الحاجة إليها، يمكن بيعها بالتخفيض أو توزيعها بالمجان، وجه الرئيس السيسي رسالة عنيفة لنقيب جيش بسبب عدم ارتداء عمال أحد المشروعات للكمامات أثناء تنفيذ أعمالهم.

انفعال السيسي بسبب كمامات 

وكان السيسي قد تفقد بعد ظهر اليوم، عددَا من المشروعات؛ لمتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بدون كمامة، لكنه انفعل بسبب عدم ارتداء العمال كمامات.

وتساءل السيسي: مين المسئول هنا؟ رد عليا.. الناس دي أجرتها كام؟ اللي هيقعد في بيته هيروح يصرف منين؟!

وشدد على ضرورة توزيع كمامات على العمال، وقال: أنا لو جيت بكرة في أي موقع وملقتش الناس لابسة كمامات هتبقى فيه مشكلة كبيرة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس السيسي تفقد بعض مواقع المشروعات الإنشائية، وفي ضوء ما تلاحظ من عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين بالموقع، وجه كافة الجهات المعنية بالتشديد على جميع الشركات بضرورة توفير أقصى درجات الحماية والالتزام الدقيق بالإجراءات الاحترازية، وعلى وجه الخصوص ارتداء الكمامات وتجنب التجمعات المزدحمة.

فين كمامات العمال؟!

ورغم تساؤله: فين كمامات العمال؟! قال السيسي في خطاب على هامش تفقده بعض معدات القوات المسلحة الثلاثاء: “الأمر لو محتاج كمامات كنا وزعناها بنصف التكلفة أو بدون تكلفة، احنا لابسين الكمامات عشان نوصل الرسالة”.

ولفت مراقبون أن الشوارع والميادين في محافظات مصر، خلت أمس الأربعاء، إلى حد كبير من وجود أشخاص يرتدون الكمامات أو ينفذون التباعد الاجتماعي، عدا جنود الجيش والشرطة، كرد فعل على الخطاب فيما يبدو.

السيسي والإخوان

وعاود السيسي الظهور مجددًا بعد فترة انقطاع، على إثر مؤتمر عقده الإخوان المسلمون بتركيا، دعوا فيه للتكاتف من أجل التصدي لأزمة كورونا.

واستبقت توصيات المؤتمر دعوات للمصالحة المجتمعية وتجاوز الخلافات من أجل تركيز الجهود لمقاومة تفشي كورونا، لكن إعلام السيسي رد بأن الأوضاع في مصر تحت السيطرة ومطمئنة.

وتزامن ذلك مع حملة اعتقالات واسعة طالت أغلب المحافظات المصرية.

وهاجم السيسي دعوات التصالح والمعارضين، وطالب الشعب المصري في خطاب على هامش تفقده بعض معدات القوات المسلحة بعدم الإنصات إلى المشككين في القيادة السياسية. 

وقال: “في كل مرحلة الناس بتشكك في كل حاجة”.

وزعم السيسي أن المواجهة مع من يسميهم أهل الشر لن تنتهي. 

وأضاف: “إلا لو وافقتوا أنهم يبقوا معاكم تاني لحد ما ينظموا أنفسهم خلال من 3 إلى 4 سنوات.. وهينظموا نفسهم، وهيرجعوا يهاجموكم تاني”.

 وبخلاف انفعال السيسي،  وصل هاشتاج #السيسي_كداب_برخصه، إلى قائمة الترند للأعلى تداولًا على موقع تويتر في مصر.

وجاء الهاشتاج المسيء ردًا على موقف السيسي من مطالبات المصالحة الاجتماعية في ظروف تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى