مصر

 بعد ارتفاع أسعار زيت الطعام والبنزين.. قرار بزيادة سعر غاز المنازل 6.3 % 

قررت وزارة البترول، زيادة أسعار الغاز الطبيعي، المخصص للمنازل بنسبة 6.3%، اعتباراً من 1 نوفمبر الجاري.

رفع أسعار غاز المنازل

جاء قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2608 لسنة 2021، الصادر الثلاثاء، والخاص بتحديد سعر بيع الغاز المستخدم في المنازل، وفقاً للشرائح الثلاث للاستهلاك.

ونص القرار على رفع سعر شريحة الاستهلاك الأولى (صفر حتى 30 متراً مكعباً) من 2.35 جنيه إلى 2.50 جنيه للمتر المكعب بزيادة تقدر بـ6.3%.

بينما ارتفع سعر شريحة الاستهلاك الثانية (من 31 متراً مكعباً حتى 60 متراً مكعباً) من 3.10 جنيهات إلى 3.25 جنيهات للمتر المكعب بزيادة تقدر بـ4.8%.

وشملت الزيادة سعر شريحة الاستهلاك الثالثة (من 61 متراً مكعباً فأكثر) من 3.60 جنيهات إلى 3.75 جنيهات للمتر المكعب بزيادة تقدر بـ4.1%.

غاز المصانع

وكانت الحكومة قد قررت الخميس الماضي، زيادة أسعار بيع الغاز الطبيعي المورد للأنشطة الصناعية بنسبة 28%، اعتباراً من 1 نوفمبر الجاري أيضاً.

ونص القرار على رفع أسعار بيع الغاز الطبيعي لمصانع الحديد والصلب والإسمنت والأسمدة والبتروكيماويات، من 4.5 دولارات إلى 5.75 دولارات للمليون وحدة حرارية، أو طبقاً للمعادلة السعرية الواردة في العقود، وإلى 4.75 دولارات لكل مليون وحدة حرارية لكافة الأنشطة الصناعية الأخرى.

وأكد مراقبون، أن قرار رفع سعر بيع الغاز لمصانع الحديد والصلب والأسمنت ينذر بزيادة جديدة في أسعار مواد البناء، التي شهدت ارتفاعات قياسية خلال الأشهر القليلة الماضية، وهو ما يمهد بطبيعة الحال إلى زيادة أسعار العقارات في مصر مع حلول عام 2022.

ارتفاع أسعار الزيت والبنزين

يذكر أنه في 8 أكتوبر الجاري، رفعت مصر أسعار البنزين، للمرة الثانية خلال 3 أشهر، بقيمة 25 قرشا.

وقررت الوزارة تحديد سعر بيع المتر المكعـب مـن الغاز الطبيعي المضغوط المستخدم كوقود للسيارات بمحطة التموين بـ375 قرشا للمواصفات العادية.

وفي يوليو الماضي قررت الحكومة رفع أسعار الوقود أيضا بواقع 25 قرشا للتر.

وجاء قرار رفع أسعار الغاز، بعد ساعات قليلة من قرار وزير التموين والتجارة، علي مصيلحي، رفع سعر زيت الطعام على بطاقات الدعم التموينية من 20 جنيهاً إلى 25 جنيهاً لليتر.

وارتفعت أسعار زيت الطعام بنسبة 25%، اعتباراً من أول نوفمبر المقبل، بدعوى ارتفاع سعر زيت الصويا الخام من 917 دولاراً إلى 1432 دولاراً عالمياً، وعدم إمكانية إجبار أي منتج أو تاجر على البيع بالخسارة.

وزعم مصيلحي، في مؤتمر صحفي، إن ارتفاع أسعار السلع الغذائية في مصر يعود إلى ارتفاع أسعارها عالمياً بفعل التضخم.

كذلك ادعى أن تكلفة إنتاج رغيف الخبز المدعوم تتراوح بين 64 و65 قرشاً، لذلك يصل سعر رغيف الخبز الأبيض (السياحي) إلى 75 قرشاً في الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى