عربي

 بعد الإمارات.. كورونا يصل السودان عبر مصر

أعلنت وزارة الصحة السودانية، الأربعاء، عن ظهور حالتي إصابة محتملة بفيروس“كورونا” في السودان، وأن الحالتين قدمتا من الصين، إحداهما عبر إثيوبيا، والثانية عبر مصر.

وقال وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم: “أخذنا عينات للفحص من شاب وشابة عمرهما لا يتجاوز العشرين عاما قدما من الصين عبر إثيوبيا ومصر”.

وأضاف التوم، “حالتهما الصحية لم تتدهور ونحن في انتظار نتائج الفحص للعينات”.

وأكدت وسائل إعلام سودانية، أن إحدى الحالتين من ولاية الجزيرة، والثانية من ولاية الخرطوم، وتم اكتشافهما في مطار العاصمة، قادمتان من الصين، إحداهما عبر إثيوبيا، والثانية عبر مصر.

وأضاف التوم: “نطمئن الشعب السوداني بأنه ليس لدينا تأكيد على وجود إصابات بفيروس كورونا، وجهزنا غرفة عزل صحي بمستشفى الخرطوم”.

ودعا وزير الصحة، السودانيين إلى متابعة الحالة الصحية للقادمين من الخارج بعد إصابة 30 دولة حول العالم بفيروس الكورونا.

وقال: “نحن على تواصل مستمر مع شبكة الرصد العالمية، ومنظمة الصحة العالمية، وجهزنا فرقا صحية في 16 معبرا بريا، إضافة لمينائي سواكن وبورتسودان، ومطاري الخرطوم وبورتسودان”.

وأشار التوم، أن بلاده ستعمل على توفير أجهزة تشخيصية للفيروس الجديد بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

كانت أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن هناك 4 أشخاص من عائلة صينية أصيبوا بفيروس كورونا الجديد.

كانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية،  قد أعلنت اليوم الأربعاء، عن تشخيص أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، لـ 4 أشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة ووهان في الصين.

وأضافت الوزارة أن جميع المصابين في حالةٍ مستقرة، إذ تم احتوائهم باتباع أقصى الإجراءات الإحترازية الضرورية المعتمدة عالمياً عند التعامل مع الحالات المصابة.

يذكر أن لجنة الصحة الوطنية الصينية أعلنت، الثلاثاء، وفاة 26 حالة أخرى مصابة بكورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 132 حالة وفاة أغلبها في إقليم هوبي، الذي يخضع للعزل فعلياً، بينما قفز عدد حالات الإصابة بواقع 1459 إلى 5974 حالة.

أعلنت وزارة الصحة السودانية، الأربعاء، عن ظهور حالتي إصابة محتملة بفيروس“كورونا” في السودان، وأن الحالتين قدمتا من الصين، إحداهما عبر إثيوبيا، والثانية عبر مصر.

وقال وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم: “أخذنا عينات للفحص من شاب وشابة عمرهما لا يتجاوز العشرين عاما قدما من الصين عبر إثيوبيا ومصر”.

وأضاف التوم، “حالتهما الصحية لم تتدهور ونحن في انتظار نتائج الفحص للعينات”.

وأكدت وسائل إعلام سودانية، أن إحدى الحالتين من ولاية الجزيرة، والثانية من ولاية الخرطوم، وتم اكتشافهما في مطار العاصمة، قادمتان من الصين، إحداهما عبر إثيوبيا، والثانية عبر مصر.

وأضاف التوم: “نطمئن الشعب السوداني بأنه ليس لدينا تأكيد على وجود إصابات بفيروس كورونا، وجهزنا غرفة عزل صحي بمستشفى الخرطوم”.

ودعا وزير الصحة، السودانيين إلى متابعة الحالة الصحية للقادمين من الخارج بعد إصابة 30 دولة حول العالم بفيروس الكورونا.

وقال: “نحن على تواصل مستمر مع شبكة الرصد العالمية، ومنظمة الصحة العالمية، وجهزنا فرقا صحية في 16 معبرا بريا، إضافة لمينائي سواكن وبورتسودان، ومطاري الخرطوم وبورتسودان”.

وأشار التوم، أن بلاده ستعمل على توفير أجهزة تشخيصية للفيروس الجديد بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

كانت أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن هناك 4 أشخاص من عائلة صينية أصيبوا بفيروس كورونا الجديد.

كانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية،  قد أعلنت اليوم الأربعاء، عن تشخيص أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، لـ 4 أشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة ووهان في الصين.

وأضافت الوزارة أن جميع المصابين في حالةٍ مستقرة، إذ تم احتوائهم باتباع أقصى الإجراءات الإحترازية الضرورية المعتمدة عالمياً عند التعامل مع الحالات المصابة.

يذكر أن لجنة الصحة الوطنية الصينية أعلنت، الثلاثاء، وفاة 26 حالة أخرى مصابة بكورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 132 حالة وفاة أغلبها في إقليم هوبي، الذي يخضع للعزل فعلياً، بينما قفز عدد حالات الإصابة بواقع 1459 إلى 5974 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى