مصر

 بعد الضغط والاستغاثات..”لورد انترناشيونال” تقرر عودة جميع العمال المفصولين

قررت إدارة شركة لورد انترناشيونال بالإسكندرية، عودة جميع العاملين الصادر لهم قرار إيقاف عن العمل لمزاولة وظائفهم بدءا من الأربعاء 25 أغسطس الجاري.

وأكد عدد من العمال، أن إدارة الشركة تراجعت عن قرار فصل عشرات العمال وتسريحهم، وإجبار بعضهم على توقيع استقالات تخسف حقوقهم، وقررت عودة جميع العمال إلى أماكنهم في الشركة.

ونشر العمال صورة القرار الصادر عن الإدارة، عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفاءً بانتصارهم الذي حققوه بعد ضغوط وإصرار على حقوقهم ومطالبهم التي رفعوها في إضرابهم عن العمل الذي نظموه قبل نحو شهر، وعلى إثره عوقب عمال بالفصل التعسفي باتهامات تتعلق بالإضراب والتحريض عليه.

شركة لورد انترناشيونال

كان عمال شركة “لورد إنترناشونال” بالإسكندرية، كشفوا الاثنين الماضي، أن إدارة الشركة استدعت 10 منهم، ممن سبق وتم التحقيق معهم وايقافهم عن العمل، وساومتهم على تقديم استقالتهم.

وأكد العمال، أنه تمت مساومتهم على خيارين، إما الاستقالة مقابل 18 ألف جنيه، لكل من أمضى 23 عامًا في الشركة، و15 ألف جنيه لكل من أمضى 20 عامًا في الشركة، و8 آلاف جنيه لكل عامل أمضى 13 عامًا في الشركة، أو الفصل وإنهاء الخدمة وعدم أخذ مستحقاتهم المالية أو أوراقهم، وتهديدهم بمنعهم من العمل في أي جهة أخرى.

وكان المدير العام لمصانع شركة “لورد إنترناشونال”، قد قرّر في يوليو الماضي، فصل 38 عاملاً وعاملة، بشكل تعسفي، عقب دخول العاملين في إضراب عن العمل.

ورفضت إدارة الشركة التفاوض مع العمال حول مطالبهم، وقابلتها بالتعنت والتهديد بإغلاق المصانع وإيقاف خطوط الإنتاج، حتى فوجئ العمال بإعلان يفيد التحقيق مع قوائم من العمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى