مصر

 بعد شهرين من الإخفاء القسري.. حبس شقيقة الدكتور “محمد محسوب” 15 يوماً

كشف الدكتور “محمد محسوب” وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية، أثناء فترة حكم الرئيس الراحل “محمد مرسي”، إن السلطات المصرية قررت حبس شقيقته 15 يومًا، بعد اعتقالها وإخفائها قسرياً لأكثر من شهرين.

وقال الدكتور محسوب في صفحته على تويتر: “اختي الغالية “حسيبة محسوب”، بعد 68 يوما من الاختفاء القسري، 15  يوم حبس باتهامات باطلة معتادة أمست تلاحق آلاف المصريين.

وأضاف الدكتور محسوب: “هي شقيقتي وابنتي التي ربيتها بعد وفاة والدنا رحمه الله. لعل فرج الله قريب لها ولكل مظلوم في بلدنا الذي مهما عانينا لأجله سنظل نعشق ترابه ونعتز بانتمائنا له”.

يذكر أن الدكتور “محمد محسوب” هو أكاديمي وأستاذ للقانون وعميد سابق لكلية الحقوق بجامعة المنوفية ، ومعارض قوي لنظام الرئيس “عبد الفتاح السيسي”.

وشغل محسوب، منصب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية لعدة أشهر في حكومة “هشام قنديل”، أبان فترة حكم الرئيس الراحل محمد مرسي، قبل أن يستقيل في نهاية 2012، حيث كان عضوًا بالهيئة العليا لحزب “الوسط”.

وغادر محسوب مصر، عقب الانقلاب العسكري الذي قادة عبدالفتاح السيسي  في يوليو 2013، حيث يقيم في فرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى