اقتصادمصر

بعد ضغوط الرئاسة والجيش: الإمارات تعرض شراء جهينة

بعد اعتقال مؤسسها صفوان ثابت ونجله، والتضييق عليها، ومحاولات شطبها من البورصة، أعلنت شركة أيه دي كيو الإماراتية القابضة الاستحواذ على حصة غير محددة من شركة جهينة للصناعات الغذائية، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج نقلا عن مصادر مطلعة لم تسمها.

 وقالت المصادر إن المحادثات لا تزال في مراحلها الأولية .

الإمارات تعرض شراء جهينة

وستحصل الشركة الإماراتية، حال إتمام الصفقة، على أسهم جهينة بخصم كبير عن سعرها السوقي قبل خمسة أشهر فقط.

و هوت أسهم جهينة بأكثر من 40% منذ منتصف يناير الماضي، ليتراجع رأسمالها السوقي إلى أقل من 4 مليارات جنيه، مقابل 6.7 مليار جنيه في وقت سابق من هذا العام.

 وهبطت أسهم الشركة بنسبة 17% يوم 7 فبراير الماضي، مدفوعة بأنباء إلقاء القبض على سيف ثابت الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة، وذلك على ذمة التحقيق في اتهامه المزعوم بالمشاركة فى تمويل الإرهاب ودعم الإخوان المسلمين، وهي نفس القضية التي ألقت السلطات بموجبها القبض على والده صفوان ثابت في ديسمبر الماضي.

ضغوط الرئاسة والجيش

 وتعرضت أسهم جهينة لضغوط على مدار العامين الماضيين، ويبلغ سعرها حاليا أقل من ثلث أعلى مستوى لها في 2019.

كما واجهت جهينة صعوبات في البورصة المصرية أيضا بعد تأخرها في الإفصاح عن نتائج أعمالها لعام 2020. ونقلت البورصة في وقت سابق هذا الأسبوع الشركة إلى القائمة “د” المخصصة للشركات التي من المحتمل شطب أسهمها، لذا لن يكون بمقدور المستثمرين الآن شراء أسهم جهينه على الهامش، ولن تكون الأسهم مقيدة في القائمة المسموح بالتداول عليها في نفس اليوم. وقالت جهينة إنها تأمل في الإعلان عن نتائجها المالية بحلول منتصف شهر يونيو.

صفقات الاستحواذ الإماراتية

وفى سياق عرض الإمارات شراء جهينة، أتمت الشركة الإماراتية مؤخرا العديد من صفقات الاستحواذ، إذ استحوذت في أبريل الماضي على كامل أسهم شركة آمون فارما للصناعات الدوائية في صفقة بقيمة 740 مليون دولار، كما وقعت العام الماضي اتفاقية غير ملزمة مع مجموعة اللولو العالمية لضخ استثمارات قيمتها مليار دولار في السوق المصرية. 

وقدمت شركة “أغذية” الإماراتية التابعة لـ “أيه دي كيو”، في وقت سابق هذا العام عرضا للاستحواذ على حصة قدرها 75% من شركة الإسماعيلية للاستثمار الزراعي والصناعي المالكة للعلامة التجارية الغذائية “أطياب”.

الاستيلاء على الأصول

وقال موقع مدى مصر فى تقرير أن التضييق على شركة جهينة تعدى الحصول على تبرعات منها لصالح صندوق تحيا مصر، إلى الاستيلاء على جزء من أصولها، بعد أن طلب الرئيس السيسي من الجيش السيطرة على تجارة الألبان فى البلاد.

وأسس صفوان ثابت شركة جهينة عام 1983 وأصبحت إحدى أبرز شركات إنتاج الألبان والعصائر في مصر.

وتبرع صفوان ثابت بملايين الجنيهات لصندوق تحيا مصر، منهم 50 مليون عقب إنقلاب 2013، وحصل فى المقابل على تكريم من الدولة، قبل أن يتم اعتقاله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات