مصر

بعد فضيحة الكمامة : وزيرة الصحة تحذر من فيروس أخطر من كورونا

حذرت وزير الصحة والسكان هالة زايد، من فيروس أخطر من كورونا.

وأضافت أن الخوف على مصر لا يتمثل في فيروس كورونا، مشيرة إلى أن هناك ما هو أخطر من ذلك وهو فيروس يصيب الأخلاق والقيم، بحسب قولها.

جاءت تلك التصريحات بعد الهجوم الذي تعرضت له الوزيرة إثر محاكاة استقبال المصريين العائدين من ووهان الصينية، والذي ظهرت فيه وهي تضع الكمامه فوق فمها وليس انفها.

وزيرة الصحة 

جاء ذلك في تغريدة لـ” وزيرة الصحة ” والسكان، نشرتها على صفحتها الرسمية على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” قالت فيها: الحقيقة الخوف على البلد ليس من فيروس كورونا، الخوف الأكيد من الفيروس الذي يصيب الأخلاق والقيم، لأنه أكثر تدميرًا.. ليس لأفراد.. بل لدول وشعوب بأكملها.

كما ظهر مرافقي الوزيرة فى الصور المتداولة، وقد سقطت الكمامات من فوق انوفهم .

بينما قال خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة: “إن الصور التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لوزيرة الصحة، وأنفها خارج الكمامة، التُقطت أثناء تفقدها المهبط والإجراءات الوقائية قبل وصول الطائرة من ووهان”.

وعن الصور المتداولة لها وهي لا ترتدي الكمامة بشكل صحيح، قالت وزير الصحة: “هذه الصورة التُقطت قبل وصول السيارة بساعتين، وكنا ننفذ نموذج محاكاة”، معلقة: “لا يجب الالتفات كثيرا لأشياء لا تعني شيئا في السياق العام”.

فيروس كورونا

فى آخر تطورات فيروس كورونا، أعلنت الصين ارتفاع حصيلة ضحايا المرض إلى 563 حالة وفاة وأكثر من 28 ألف إصابة على مستوى البلاد.

وأكدت قرابة 25 دولة وجود حالات إصابة على أراضيها بالفيروس الذي ظهر أولا في سوق لبيع الحيوانات البرية في ووهان وسط الصين أواخر ديسمبر الماضي.

فيما علق اليوم الخميس آلاف الأشخاص على متن سفينتين سياحيتين في آسيا، فيما أظهرت الفحوص إصابة 20 شخصا بالفيروس على واحدة منهما، قبالة السواحل اليابانية.

 ويخضع آلاف الركاب لإجراءات عزل مدتها أسبوعين في البحر.

وفي هونغ كونغ أمضى 3600 شخص من الركاب وأفراد الطاقم ليلتهم على متن السفينة السياحية “وورلد دريم”، في وقت تجري السلطات فحوصات طبية بعد رصد ثلاث إصابات لركاب سابقين بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى