مصر

بعد كارثة معهد الأورام.. إصابات بكورونا في مستشفيات الأزهر والدمرداش 

لم تمر 24 ساعة على الإعلان عن إصابة 17 من الطواقم الطبية في معهد الأورام، بفيروس كورونا، حتى تم الإعلان مساء السبت عن إصابة ممرض في مستشفى جامعة الأزهر، وطبيب امتياز بمستشفى الدمرداش بالفيروس.  

 

مستشفى الدمرداش

 

بدأت الواقعة بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مستندًا بوجود حالة إيجابية، وتم عمل كشف بأسماء المخالطين للطبيب من زملاء امتياز ونواب وتمريض وصيادلة ومرضى؛ لأخذ عينة من الأنف والحلق مع عينة دم في صباح 4 أبريل.

 

 

وتابع المستند: “بالسؤال عن الاحتياج لغلق المستشفى أفادت الأستاذة الدكتورة مدير إدارة مكافحة العدوى أن يعقم عنبر الولادة والوحدة الرابعة، ولا يوجد داع لغلق المستشفى”.

 

وعقب تداول المستند، أعلن المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، الدكتور “أيمن صالح”، في مداخلة هاتفية على فضائية صدى البلد، عن إصابة طبيب امتياز بكورونا.

 

 

 وتابع صالح: “جاءت نتيجة التحليل إيجابية مساء الجمعة، وتم حجز طبيب الامتياز فجرًا، وطالبنا من وزارة الصحة تتبع جميع المخالطين، وأرسلنا بالفعل 70 عينة، ومن المنتظر أن تظهر جميع نتائج تلك التحاليل مساء اليوم”.

 

وزعم صالح أن طبيب الامتياز لم تظهر عليه أي أعراض ولم يكن يشكو من أي شيء.

 

وكشف المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، أن الطبيب المصاب يعمل بقسم النساء والتوليد، وأنه خالط ما يقارب 80 شخصًا، ما بين أطباء وتمريض وعمال ومرضى.

 

ويعتبر مستشفى الدمرداش أحد أهم مستشفيات القاهرة الجامعية وأكبرها، وهو ما أثار مخاوف البعض من أن يتحول إلى بؤرة لنشر الفيروس.

 

 

مستشفى جامعة الأزهر

 

كما أعلنت جامعة الأزهر، السبت، ظهور إصابة بمستشفى تابعة لها، بفيروس “كورونا” المستجد.

 

وأضافت الجامعة، أن الإصابة لممرض، وأنه لم يحضر إلى المستشفى منذ 25 مارس الماضي، وكان قد خضع لعملية زراعة كلى بأحد المستشفيات الكبرى، وتمت الإفادة بأنه قد تم حجزه، وتبين إصابته بفيروس “كورونا”، وتم تحويله لأحد مستشفيات العزل.

 

وأوضحت الجامعة، أنه تم عمل عزل لكل من سبق وخالط المريض، مع خضوع الجميع لعمل التحاليل والفحوصات اللازمة.

 

ارتفاع عدد مصابي معهد الأورام

 

فيما أعلنت إدارة معهد الأورام ارتفاع عدد المصابين بكورونا، إلى 26 شخصا.

 

وقالت إدارة المعهد: إن إصابة 17 من أطقم الأطباء والتمريض بفيروس “كورونا” جرت عبر أحد زملائهم.

 

وقالت مصادر في وزارة الصحة، السبت: إن عدد المصابين وصل إلى 26 (3 أطباء و17 من التمريض و6 من عائلاتهم)، حسب نتائج التحليل التي ظهرت حتى الآن.

 

وكانت هيئة التمريض والأطباء العاملين في المعهد، قد نظمت وقفة احتجاجية، للمطالبة بإجراء فحص لهم للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، بعد رفض وزارة الصحة.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى